التحديات التي تواجه ادارة النفايات الصلبة في دول مجلس التعاون الخليجي

تواجه الحكومات والمجتمعات المحلية تحديات كبيرة ومتنوعة ناجمة عن انتاج النفايات الصلبة. والحال نفسه ان لم  يكن اكبر فيwaste-dump-gcc دول مجلس التعاون الخليجي حيث ان معدلات انتاج الفرد للنفايات الصلبة عالية مقارنة بباقي الدول وهذا يعود لعدة اسباب من اهمها سرعة وتيرة النمو الصناعي وازدهار البناء وتزايد عدد السكان والتحضر السريع ونمط الحياة المتحسن والمقترن بانماط الاستهلاك الغير مستدامة والتي اسهمت جميعا في خلق ازمة النفايات التي تواجه الحكومات هناك. تعتبر دولة الامارات العربية المتحدة من اعلى دول المجلس من ناحية انتاج النفايات الصلبة حيث يبلغ معدل انتاج الفرد للنفايات 2,2 كغم في اليوم تليها قطر والكويت والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والبحرين وتشير البيانات الى ان اجمالي انتاج النفايات في جميع دول المجلس يصل الى 150 مليون طن سنويا

التحديات الرئيسية

لو تفحصنا المكونات الاساسية للنفايات في دول المجلس لوجدنا بان الجزء الرئيسي منها هو قابل للتحلل وايظا من الممكن اعادة تدويره ومع ذلك فان الاسلوب الممارس وعلى نطاق واسع هو ردم النفايات في مدافن القمامة وذلك لوفرة الاراضي الشاسعة في بعض الدول اما في حالة عدم توفرها كما في الكويت والبحرين فهنالك خيارات اخرى بديلة. يواجه قطاع ادارة النفايات في دول المجلس تحديات كبيرة ومتعددة ومنها:

1. عدم وجود هيكل عمل واضح في إدارة قطاع النفايات الصلبة والذي يتضمن جمع ونقل وكذلك معالجة النفايات بصورة صحيحة

2. عدم وجود أطر تشريعية فعالة وشاملة تنظم قطاع النفايات الصلبة وعدم كفاءة آليات التطبيق ، والتي لا تقل أهمية عن هذه التشريعات نفسها

3. ترتبط  معظم فعاليات ادارة النفايات بمؤسسات الدولة اي القطاع العام مباشرة. ويعتبر هذا الترتيب في ادارة النفايات بانه  ضعيف كما أنه يفتقر إلى آليات السوق، وفي هذه الحالة لا يمكن استخدام الحوافز الاقتصادية لتحسين وتطوير خدمات معالجة النفايات

4. عدم كفاية القدرات البشرية والتنظيمية والكفاأت المتخصصة في هذا المجال

5. ندرة البيانات الأساسية الدقيقة والموثوق بها وكذلك قلة المعلومات عن للنفايات الصلبة والنفايات بشكل عام مثل معدلات التوليد  لمختلف انواع النفايات الصلبة، احتياجات التقييم للموارد الطبيعية واستخدام الأراضي، والنقل، سيناريوهات للمعالجة، وسيناريوهات نمو النفايات الصلبة. وغني عن القول أن البيانات والمعلومات هي عناصر حاسمة لتطوير نظام لإدارة النفايات بما في ذلك الرصد الكافي لهذا القطاع

6. عدم كفاية البنى التحتية واستراتيجيات إدارة النفايات: حاليا وفي معظم بلدان مجلس التعاون الخليجي تكون قدرات معالجة النفايات غير كافية وهناك انخفاض في معدلات إعادة التدوير. علاوة على ذلك، وفي غياب مرافق إعادة التدوير المحلية، لا يوجد بديل لإعادة تدويرهذه سوى طمرها

7. إعادة تدوير النفايات مكلفة: على الرغم من أن السنوات الأخيرة قد شهدت زيادة في عدد مرافق إعادة تدوير النفايات  الا ان اقتصاديات إعادة التدوير ليست مواتية للغاية وفي كثير من الحالات تكون مكلفة مقارنة بشراء المنتج الذي يمكن أن يعزى إلى عدم وجود مرافق لإعادة التدوير

8. عدم كفاية الطلب على المنتجات المعاد تدويرها في السوق المحلية هو سبب آخرفي أعاقة نمو صناعة تدوير النفايات

9. الرأي العام السائد: يعتمد الاقتصاد في دول مجلس التعاون الخليجي بصورة اساسيةعلى النفط والغاز حيث المعدلات العالية من المخزون الارضي. وعليه ولعدة عقود مضت فأن  بدائل الطاقة المتجددة  مثل الطاقة الشمسية والرياح وغيرها لم تحضى بأهتمام كبير وكان النفط هو الخيار الأسهل.  ولكن في السنوات القليلة الاخيرة وبسبب انخفاض أسعار النفط وما تلاه من نقص في الواردات تم اعطاء  مزيد من الاعتبار لمصادر الطاقة البديلة والمتجددة.

recycling-bin-dubai

وبالمثل كان الخيار الاسهل لمعاملة النفايات هو طمرها، ولكن بسبب المضاعفات المعروفة والناتجة عن مثل هذه المعاملة تم اعتبار تدابير أكثر ملاءمة لادارة هذه النفايات. ولذلك هناك الحاجة الملحة والظرورية لبرنامج "التعليم والوعي" الشامل والفعال فيما يتعلق بهاتين المسألتين الاساسيتين

الطريق إلى الأمام

ان دول مجلس التعاون الخليجي في حاجة وعلى وجه السرعة لخطة طموحة لإدارة النفايات  والتي  تتضن تقليلها وإعادة استخدامها وتدويرها. لا بد من التذكير بان للنفايات مجموعة من الآثار البيئية الضارة والسلبية على الهواء والماء والأرض وأيضا تعتبر عامل استنزاف كبيرورئيسي للاقتصاد ، لا سيما على ميزانيات المدن المحلية حيث يقدر أن 50 في المائة من ميزانية المدن ينفق على إدارة النفايات. لكن النفايات لا تشكل تحديا فقط ولكنها في الوقت ذاته توفر فرصة ذهبية غير مستغلة إلى حد كبير. ان إدارة النفايات بطريقة صحيحة ومبرمجة تقدم فرصة ليس فقط لتجنب الآثار الضارة المرتبطة بالنفايات، ولكن أيضا لاسترداد الموارد الاساسية والاستفادة من  الفوائد البيئية والاقتصادية والاجتماعية التي تنتج عن ادارتها بصورة صحيحة واتخاذ الخطوة على الطريق لمستقبل مستدام.

 

نبذة عن المؤلف : الدكتور ازدهار مانع

 د. ازدهار مانع حاصل على شهادة الماجستير والدكتوراة في الهندسة الكيمياوية ولديه اكثر من اربعون سنة خدمة في هذا المجال تنوعت بين الخدمات التعليمية والبحثية والصناعية اظافة الى العديد من المنشورات وهو مقيم في المملكة المتحدة لاكثر من ثلاثون سنة ويعمل كمستشار مستقل في مجال ادارة النفايات واعادة التدوير وانتاج الطاقة من النفايات وله عدة مؤلفات في هذا المجال وبالاخص دراسات الجدوى الاقتصادية لهذه المشاريع في عدد من دول الشرق الاوسط

The English version of the article is available at this link

You May Also Like

About Izdihar Mani

Dr. Izdihar Mani is a qualified chemical engineer with MPhil and PhD in Chemical Engineering. He has more than 40 years of academic as well as industrial experience in Chemical Engineering, Environment and Recycling. Izdihar is based in the UK and runs his own consultancy in the areas of renewable energy, recycling and energy-from-waste.
Tagged , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Share your Views