رحلة عائلية خضراء بمنتجات بلاستيكية أقل

الرحلات العائلية هي أجمل اللحظات التي تجمع افراد العائلة في مكان واحد كالمواقع السياحية التي تبرز جمال الطبيعة مثل شاطئ البحر، العيون المائية ، الأودية، الكثبان الرملية الخ. لكن طالما الاستمتاع بروعة هذه المناظر لا يكتمل، فأصبحت القمامة تغزوا أرجاء الموقع و تشوه المنظر الطبيعي. حيث أن نسبة المنتجات البلاستيكية تشكل الجزء الأكبر من القمامة الملقاةتتراكم المنتجات البلاستيكية بألوانها وأشكالها المختلفة في الطبيعة لمدة زمنية كبيرة بدون تحلل و يرجع ذألك للخواص الكيميائية المكونة للبلاستيك، والتي ينتهي بها المطاف إلى مجاري المياه مثل الانهار والمحيطات، انتشارها في المناطق المحيطة او تراكمها في مرادم النفايات حيث يتم حرقها او دفنها.

في ظل التطورات و الازدهار زاد الطلب على المنتجات البلاستيكية التي توفر الخيار الأسهل في الحمل والاستخدام وبأقل تكلفة مالية، لذلك يستسهل الكثير من الناس شراء المنتجات البلاستيكية لتكفيه أغراض الرحلة مثل الاكواب، علب الماء والعصير، الاطباق، حاويات الطعام، الأكياس، الملاعق وغيرها الكثير. كل هذه المنتجات البلاستيكية تعتبر مواد دخيلة على الطبيعة و تشكل خطر تهديد للعوامل البيئية الحية والغير حية.وجود البلاستيك في مياه السطحية يتسبب في موت الاسماك الصغيرة و الحيتان، عن طريق ابتلاع أجزاء البلاستيك، كذلك العوالق البحرية التي تعرف  Zooplanktons، مما يتسبب في تدهور النظام البحري وتقلص التنوع الأحيائي البحري.  بينما لا يختلف الوضع في اليابسة حيث أن قطع البلاستيك يتم ابتلاعها كذلك من قبل الحيوانات و الطيور و والزواحف ليتسبب ذلك في نفوقها و تدهور النظام.

كل ذاك حاصل، ولكن ماذا عن نشر التوعية البيئية بين أفراد المجتمع للوصول إلى استخدام أقل للمنتجات البلاستيكية في الرحلات والمناسبات العائلية .هناك عدة طرق لتحقيق هذه المسألة؛ اولاً، ابتعد تماماً عن شراء منتجات بلاستيكية ذو الاستخدام لمرة واحدة فقط. ثانياً، استخدم المنتجات القابلة لإعادة التدوير. ثالثاً، علب الماء البلاستيكية استبدلها بقوارير الماء الشخصية ذات الاستخدام اليومي و التي لا يمكن رميها كعلبة البلاستيك. رابعاً، استخدم اكياس القماش لجمع وحمل الأغراض بدلاً من الاكياس البلاستيكية. خامسا,  في موقع الرحلة قدم النصيحة لجميع افراد أسرتك لجعل المكان نظيف و آمن في أثناء وقت الرحلة وبعده. كذلك لا تنسى وضع كيس بلاستيكي قابل لإعادة التدوير كحاوية نفايات مبسطة وبعد ذلك يمكنك رميها في اقرب حاوية نفايات. وأخيراً استمتع بالوقت مع عائلتك وانتم بأمان.

 كل فرد مسؤول عن تدهور النظام البيئي الذي يشكل خطر في وجود البشرية و وجود الكائنات الحية كذلك. أحد أشهر مقولات الزعيم الهندي الأحمر سياتل: "عند اقتلاع آخر شجرة و تسمم آخر نهر و نفوق آخر سمكة، سنكتشف أننا لا نستطيع أن نأكل المال".

Republished by Blog Post Promoter

About Bdryia Alkiyumi

Bdryia Alkiyumi is a student of Environmental Science at Higher College of Technology, Muscat (Sultanate of Oman). She is an active member of Oman Environmental Society, and involved in environmental conservation, knowledge dissemination, awareness-raising and other activities. She is associated with Earthwatch program in Oman, apart from being a dedicated volunteer with EcoMENA.
Tagged , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Share your Views