الطرق المتبعه لتخفيف آثار العواصف الرمليه والترابيه

العواصف الرملية والترابية تتسبب في آثار سلبية كبيرة على المجتمع والاقتصاد والبيئة في النطاق المحلي والإقليمي والعالمي. هناك ثلاثة عوامل رئيسية مسؤولة عن توليد العواصف الرملية والترابية – الرياح القوية، وعدم وجود الغطاء النباتي وعدم سقوط الأمطار. المخاطر البيئية والصحية لهذه العواصف لا يمكن التخلص منها  بشكل دائم، ولكن يمكن الحد من الاثار الناتجة من خلال اتخاذ التدابير المناسبة.

مع ارتفاع مستوي الغبار، فإنه يقلل من مدى الرؤية الأفقية التي يمكن أن تؤثرعلي حياة الإنسان بطرق عديدة. حيث ان هذه الجزيئات العالقة تحتوي أيضا علي الملوثات والبكتيريا وحبوب اللقاح التي تسبب تأثيرات سلبية على الصحة مثل الحساسية وأمراض الجهاز التنفسي. كما يحمل الغبار الملوثات التي يحملها الهواء مثل السموم والمعادن الثقيلة والملح والكبريت، والمبيدات الحشرية وغيرها و التي تسبب تأثيرات صحية كبيرة علي الانسان مستنشق الغبار الملوث. الغبار يمكن أن يؤدي الي تآكل المباني وغيرها من البنية التحتية المبنية حيث انه يحتوي علي الكثير من المعادن التقيله والجزيئات الحمضية كما أنه يحتوي على مستوى عال من الأملاح، وخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي.

التأثيرات البيئية والصحية

سوء نوعية الهواء – ويرجع ذلك إلى زيادة في احمال الملوثات ودرجات خطيرة من الجسيمات العالقة في الهواء والتي تستنشق اثناء العواصف الرملية والترابية.

زيادة في المخاطر البيئية المتصلة  كالنقل والبناء والصحة.
ترسب الغبار على الاراضي الزراعية يمكن أن يسبب جفاف الأوراق وتؤخر نمو النباتات وتسبب أضرارا بالمحاصيل.

يسبب جزيئات الغبار العالقة في الماء عرقلة تغلغل ضوء الشمس في قاع البحر، وبالتالي يؤثر على دورة الحياة البحرية.

الآثار الاجتماعية

سوء الحالة الصحية نتيجة استنشاق الجزيئات العالقة والملوثات الموجودة بالغبار.

حوادث الطرق وأخطار الطيران بسبب سوء الرؤية الافقية.

تقيد وتأخير لمواعيد الهبوط والإقلاع من الرحلات الجوية وحركة السفن

زيادة في الإجهادات المرتبطة بتلف المحاصيل الزراعية.

الآثار الاقتصادية

الأضرار التي لحقت الهياكل الخرسانية والطرق وحمامات السباحة الخ بسبب ترسب الغبار

التكاليف المرتبطة تنظيف الغبار المتسلل داخل المنزل والمباني وتنظيف المركبات

تكلفة إزالة الرمال من الطرق والمباني

التكاليف المرتبطة بالحوادث، خسارة مادية أو تأخير في الرحلات الجوية، تأخير في حركة المركبات،

التكاليف المرتبطة بتنظيف اجزاء البنية التحتية مثل خطوط الأنابيب المدفونة بسبب الرمال والغبار النفط خلال العواصف

الحد من تأثير العواصف الرملية والترابية

يمكن الحد من الآثارالمرتبطة بالعواصف الرملية والترابية باستخدام عدد من تدابير الصحة والسلامة واستراتيجيات الرقابة البيئية.

العواصف الرملية والترابية على نطاق واسع عموما من الظواهر الطبيعية وأنه غير منطقي لاتخاذ الاجراءات لتلافي ومنع حدوثها ومع ذلك، يمكن أن تؤخذ تدابير الرقابة للحد من آثاره.

عملية انبعاثات الغبار على نطاق ضيق بسبب الأنشطة البشرية يمكن الحد منها باستخدام الطرق الميكانيكية المؤقتة مثل حاجز خرساني، التغطية للمكان، او طبقة مانعه للانتشار علي طريق الحزام الشجري الخ

اساليب السيطره المناسبة من عوامل رفع الغبار مثل زيادة الغطاء النباتي كلما كان ذلك ممكنا.حيث  أنه يساعد في استقرار التربة والكثبان الرملية ومصدات الرياح تعتبر نموذج لذلك.

استخدام الطبيعة ممثله في النباتات والأشجار يمكن أن يقلل من سرعة الرياح والرمال و الانجرافات الحادثه للتربه نتيجة شدة الرياح.

تنفيذ المباني بشكل جيد واختبار اماكن التسريب والتهوية خلال انشاء المبني.

الطرق المتبعه لتخفيف آثار العواصف الرمليه والترابيه

اتخاذ تدابير حذرية اضافية للفئة السكانية الضعيفة مثل الأطفال وكبار السن والمرضى.

استخدام أقنعة الغبار – أقنعة الغبار التي لها المرشحات المساعدة علي تصفية الجسيمات الصغيرة والملوثات. وبالتالي، يجب استخدام القناع خلال العواصف الترابية. وضع منشفة مبللة أو الأنسجة على الأنف والفم وشرب الكثير من السوائل.

تنظيف الوجه، والأنف والفم في كثير من الأحيان لمنع أي غبار يدخل إلى الرئتين ويجب الاستنشاق ببعض الماء عن طريق الأنف لتنظيف الأنف من جزيئات الغبار.

إغلاق الأبواب والنوافذ بإحكام، وسحب جميع الستائر مع وضع المناشف المبللة على الثقوب الصغيرة التي قد تكون مصدر لتسريب الغبار في النوافذ المستديرة

التقليل من الأنشطة في الهواء الطلق والبقاء داخل المنزل.

 

ترجمه:

هبة احمد مسلم – دكتور الهندسة البيئية. باحث في الشئون البيئية. معهد الدراسات والبحوث البيئيةجامعه عين شمسمدرس التحكم في البيئة والطاقه داخل المباني.

للتواصل عبر hebamosalam2000@gmail.com

Republished by Blog Post Promoter

You May Also Like

About Sunanda Swain

Sunanda Swain works as an environmental and sustainability consultant in Dubai, UAE. Previously, she worked in various areas including manufacturing, government environmental agency, and environmental consultancies for over 10 years in Australia. Sunanda worked in various projects in areas of environmental management such as environmental approvals and permits, compliance audits and due diligence, environmental impact assessment, environmental management plans, environmental monitoring and reporting, energy assessment, waste management and natural resource management plans and policies etc. She is an accredited green building consultant as well as IRCA certified auditor for ISO 14001.
Bookmark the permalink.

Share your Views