التنمية المستدامة .. فاقد الشيء لا يعطيه

ظهر مفهوم التنمية المستدامة في السبعينات متلازماً مع إدراك العالم لمشكلة الموارد المحدودة ونشوء مشاكل بيئية في العالم المتقدم صناعياً بسبب استنزاف الموارد الطبيعية غير المتجددة. ويتجاوز مفهوم التنمية المستدامة مجرد المحافظة على المكونات البيئية المحيطة بنا، لتشمل أيضاً الجوانب الصحية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية وغيرها. فكل البرامج التي تنظر بوعي إلى المستقبل وتراعي الآخرين وتهتم بإيجاد آليات تنمية ذاتية يمكن أن نطلق عليها برامج مستدامة. غير أن تطبيق التنمية المستدامة على البيئة من الأمور الواضحة خاصة حينما يتعلق الموضوع بالأشجار والغابات أو بالهواء أو بالمياه، باعتبارها مكونات ملموسة واضحة. ويعد العالم الثالث حديث العهد بمصطلح التنمية المستدامة، ولكن ما يدعو … Continue reading

  • Subscribe to our Knowledge Bank

    Enter your email address to subscribe to our interesting articles

    Join 12,517 other subscribers