التنمية الحضرية منخفضة الكربون: قرارات مجدية لمدن الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تمثل المدن أرقى أشكال الحضارة الإنسانية التي طورت لتحقيق غاية أساسية هي تطوير الكفاءة الاقتصادية، إلا أنه وفي خِضَم التنافس الاقتصادي الشرس، خسرت المدن الكثير من العدالة وأضاعت بصمتها البيئية. بحلول عام 2050، من المتوقع أن يعيش 70% من سكان العالم في المدن التي ستكون وحدها مسؤولة عن ثلاثة أرباع إجمالي انبعاثات غازات الدفيئة في العالم، مما يعني أن بذل الجهود الواعية لتبني تدابير فعالة من شأنها أن تساعدنا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة قد أصبح ضرورة ملحة نحتاجها ليس فقط من الحكومات و لكن أيضا من قبل مؤسسات القطاع الخاص والمنظمات غير الربحية والمجتمعات المحلية. مستقبل المدن على الصعيد … Continue reading

الإيمان والعمل البيئي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أدركت مبادرة الإيمان من أجل الأرض التي أطلقها برنامج الأمم المتحدة للبيئة، أهمية دور المنظمات الدينية حول العالم في توجيه جهود التصدي للتغير المناخي. يؤمن 84% من سكان العالم بوجود قوة إلهية تتجسد في مجموعة من المبادئ والقيم. لذلك، تتمتع المنظمات والقيادات الدينية بقدرة كبيرة على توجيه العمل اليومي للأفراد المتدينين. كل الديانات السماوية تدعو إلى العبادة واحترام الطبيعة التي هي من خلق الله. أهمية العلاقة بين الإيمان والبيئة تستطيع القيادات الدينية المساهمة في بناء القدرات والتوعية والتعليم، وبالتالي ترجمة الحس بالمسؤولية نحو البيئة الى ممارسات عملية على أرض الواقع.  يقع على عاتق حكومة بعض الدول ذات التوجهات الدينية، مسؤولية … Continue reading