About Ruba Al-Zu'bi

Ruba Al Zubi is a Sustainability Policy and Governance Advisor/Expert. She is a staunch advocate for policy-enabled action and has gained a unique experience in the areas of policy and planning, institutional development, sustainability mainstreaming into economic sectors, donor relations and research and innovation management. She recently served as Advisor to the President for Science Policy and Programme Development, Royal Scientific Society (RSS – Jordan). Prior to that, Ruba led the Scientific Research Department at Abdul Hameed Shoman Foundation, served as the first Policy Director at the Ministry of Environment, established and led several departments at the Development and Free Zones Commission, and served as the Chief Executive Officer of EDAMA Association for Energy, Water and Environment. In the nonprofit world, Al Zubi is a Plus Social Good Advisor with the United Nations Foundation and a Founding Member of Jordan Green Building Council. She is a global volunteer, mentor, speaker and blogger.

Jordan’s Journey Towards Climate Action

Jordan has the distinction of being the third Arab country to submit its Intended Nationally Determined Contributions (INDCs) prior to Paris COP21, in addition to being the first Arab country to address climate change and its implications on vital sectors through a national policy (2013 – 2020). Moreover, Jordan is taking serious steps to mainstream climate change into development policies and strategies starting with the National Women Strategy (2012) and the National Poverty Reduction strategy (2013), the Jordan Vision 2025 which is considered to be the overall developmental blueprint for the country (2015) to the recently launched National Water Strategy … Continue reading

دور الشركات الناشئة في التعافي المستدام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أوشكت العديد من الشركات على الانهيار بسبب جائحة كورونا. في عالم ريادة الأعمال، تجد العديد من الشركات الناشئة والتي لا تمتلك شبكة أمان اجتماعي نفسها فجأة معتمدة كليًا على مدخراتها. وحيث يركز العالم الآن على مرحلة التعافي من آثار الجائحة، يدرك أصحاب الأعمال أهمية بناء نماذج عمل وهياكل أكثر مرونة ومنعة لمواجهة أزمات مشابهة ولتجنب أي صدمات اقتصادية. التكيف مع الواقع الجديد تسعى الشركات الناشئة الخضراء إلى تطوير حلول مبتكرة تهدف إلى استغلال النفايات أو إعادة استخدامها، وتقليل تكاليف التصنيع، وتخفيف الضغط على نظامنا البيئي الطبيعي وموارده. علمتنا جائحة كورونا كذلك أهمية الاستعانة بسلاسل الامداد المحلية أينما كان ذلك ممكنًا، … Continue reading

السعي نحو الاستدامة: جهود القطاع الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا

على الرغم من أن مسؤولية الدفع باتجاه الاستدامة غالباً ما تناط بالحكومات، إلا أنه لا يمكن تحقيقها بدون تعاون هادف وجاد واستعداد حقيقي من قبل القطاع الخاص، والذي يقع على عاتقه بصفته جزءا اساسيا من المشهد، مسؤولية توفير التمويل اللازم للمنظومة ككل، والاستثمار في البحث والتطوير والمساهمة في نشر التقنيات الحديثة وتسهيل تبادل البيانات بالإضافة إلى توسيع آفاق التعاون الدولي. العائد على الاستثمار: القطاع الخاص يتوجه للبيئة اختزلت العديد من الشركات جهودها لاعتماد نهج الاستدامة على شكل تبرعات وجهود رمزية، غير أن مفهوم العائد على الاستثمار لم يعد يقتصر على الارباح المالية كما يشير العديد من الباحثين، وإنما أصبح من … Continue reading

دور مؤسسات التمويل الدولية في الاقتصاد الأخضر

للمؤسسات المالية مثل البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية دورا محوريا في تبني السياسات الرامية إلى تسريع التخلص من الانبعاثات الكربونية ودعم التنمية المستدامة، بالتوازي مع توفير الفرص الشاملة والتركيز على التحول الرقمي على مستوى العالم. كما تقوم هذه المؤسسات بدور رئيسي فى تعزيز التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف بين الحكومات ومع الشركات الكبرى وأصحاب العلاقة المحليين. ويعمل البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية بشكل وثيق مع الشركاء والمانحين الدوليين مثل: صناديق استثمار المناخ، والاتحاد الأوروبي، ومرفق البيئة العالمية، وصندوق المناخ الأخضر. مساهمة البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية خلال الجائحة المرحلة الأولى شملت المرحلة الأولى تأمين التمويل للاهتمامات المباشرة مثل: الأجور، تسديد القروض، … Continue reading

بيئة مبنية صديقة للبيئة في الشرق الأوسط

إن الدوافع الرئيسية للوصول نحو بيئة مبنية خضراء في الشرق الأوسط هي  بطبيعتها دوافع اقتصادية. تحوز المباني الخضراء والموفرة للطاقة على إقبال متزايد في المنطقة بسبب ارتفاع أسعار الطاقة والحاجة الى حلول أكثر كفاءة وبأسعار وإجراءات معقولة ضمن قطاع الإنشاءات. يجد مطورو العقارات الكبار في هذا أدوات جديدة للتسويق وجذب المستهلك تزيد من مبيعاتهم وتعكس التزامهم بتحقيق أهداف التنمية المستدامة والمسؤولية البيئية. من جانب العرض، فإن الموردين ومقدمي الخدمة يجدون فرص عمل جديدة في هذا التحول في السوق مما جعله دافعا لتقديم خدمات ومواد جديدة. الدوافع الرئيسية يتطلب التحول في البيئة المبنية تغييرا في الجانب المتعلق بالطلب من أجل تحفيز … Continue reading

الاستثمار المؤثر والاستدامة – المستقبل هنا

تتعلق التنمية المستدامة بإيجاد طرق أفضل للقيام بالأعمال مهما كانت طبيعتها، سواء في المستقبل أو في الوقت الحاضر. تتطلب تحديات اليوم وطوحات الغد تغييرًا جذريًا في كيفية قيامنا جميعًا بأعمالنا وإدارة مواردنا. والاستثمار ليس بعيدًا عن كل هذا. فقد بدأ التحول في طريقة تفكير المستثمر في العام 2007 بدخول مفهوم الاستثمار المؤثر (Impact Investing) لأول مرة. ومع نهاية العام 2018، يدير أكثر من 1300 مستثمر مؤثر 502 مليار دولار أمريكي بهدف إحداث تغيير اجتماعي و / أو بيئي إيجابي، بحسب تقرير .(GIIN – Sizing the Impact Investing Market, 2019) اليوم، يواجه عالمنا العديد من التحديات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والتي تضخمت … Continue reading

التنمية الحضرية منخفضة الكربون: قرارات مجدية لمدن الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تمثل المدن أرقى أشكال الحضارة الإنسانية التي طورت لتحقيق غاية أساسية هي تطوير الكفاءة الاقتصادية، إلا أنه وفي خِضَم التنافس الاقتصادي الشرس، خسرت المدن الكثير من العدالة وأضاعت بصمتها البيئية. بحلول عام 2050، من المتوقع أن يعيش 70% من سكان العالم في المدن التي ستكون وحدها مسؤولة عن ثلاثة أرباع إجمالي انبعاثات غازات الدفيئة في العالم، مما يعني أن بذل الجهود الواعية لتبني تدابير فعالة من شأنها أن تساعدنا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة قد أصبح ضرورة ملحة نحتاجها ليس فقط من الحكومات و لكن أيضا من قبل مؤسسات القطاع الخاص والمنظمات غير الربحية والمجتمعات المحلية. مستقبل المدن على الصعيد … Continue reading

الإفادة من الطبيعة في التنمية الاقتصادية المجدية والمستدامة

لطالما استُخدمت الطبيعة لمنفعة الناس، الأمر الذي أفضى إلى استنزاف شديد للموارد الطبيعية.  وبالرغم من التطورات التكنولوجية الهائلة التي يشهدها العالم، إلا أن الكوارث الناجمة عن التغير المناخي استمرت في التسارع.  وها نحن نقترب من نهاية الإطار الزمني الذي وضعناه لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، في الوقت الذي تزداد فيه فجوة الاستثمار اللازم لذلك عن 2.5 تريليون دولار أمريكي. ما الذي يجب فعله؟ طورت شركة “ثري بي إل” منهجية أطلقت عليها اسم “شراكة العّامة مع الكوكب” والتي تحدد المبادئ والطرق التي تجعل من الكوكب وموارده شريكاً متكافئاً مع القطاع العام والذي يضم المؤسسات الحكومية الخاصّة والمجموعات المهتمة بالمسؤولية الاجتماعية، أي بالأحرى … Continue reading

الإيمان والعمل البيئي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أدركت مبادرة الإيمان من أجل الأرض التي أطلقها برنامج الأمم المتحدة للبيئة، أهمية دور المنظمات الدينية حول العالم في توجيه جهود التصدي للتغير المناخي. يؤمن 84% من سكان العالم بوجود قوة إلهية تتجسد في مجموعة من المبادئ والقيم. لذلك، تتمتع المنظمات والقيادات الدينية بقدرة كبيرة على توجيه العمل اليومي للأفراد المتدينين. كل الديانات السماوية تدعو إلى العبادة واحترام الطبيعة التي هي من خلق الله. أهمية العلاقة بين الإيمان والبيئة تستطيع القيادات الدينية المساهمة في بناء القدرات والتوعية والتعليم، وبالتالي ترجمة الحس بالمسؤولية نحو البيئة الى ممارسات عملية على أرض الواقع.  يقع على عاتق حكومة بعض الدول ذات التوجهات الدينية، مسؤولية … Continue reading

الابتكار من أجل التنمية المستدامة.. مسؤولية الجميع

على مرعقود طويلة،  اقتصر تقدم و تطور العلوم والتكنولوجيا والابتكارعلى البلدان الأكثر تقدما، حيث لا يزال الاستثمار في مجال البحث والتطوير دون الطموح في البلدان النامية. حتى مع وجود أشخاص ذوي قدرات و مواهب بارزة،  لا يزال البحث والتطوير  محصورين  في نطاق المختبرات فقط، بعيدا  عن التفاعل مع حاجات السوق والمجتمع. ولكن ليس من الممكن بأن يستمرالحال كذلك كون الإجراءات والخطوات الجماعيه المتخذة على الصعيد المحلي هي الأدوات الأساسية نحو التغيير العالمي  ولا تعمل الأهداف العالمية للتنمية المستدامة على تسليط الضوء على الابتكار كأحد الأهداف التنموية فحسب، بل تؤكد أيضا على الأهمية الكبيرة للابتكار من أجل تحقيق الأهداف الأخرى. سواء … Continue reading

عِقْد العمل: المدن وأنسنة أهداف التنمية المستدامة

بقي أمامنا 10 سنوات على إنجاز ما التزمنا به ضمن الأجندة العالمية للتنمية المستدامة 2030. إلا أن وتيرة التقدم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة أبطأ من المطلوب. في كانون الثاني/يناير 2020، وفي محاولة لتسريع التقدم وتكثيف الجهود، أطلق الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش “عِقْد العمل والإنجاز من أجل التنمية المستدامة”. ويستند العِقْد إلى ثلاثة مستويات من العمل: العمل العالمي، والعمل المحلي، والعمل الشعبي. وعقب أسابيع من الإعلان، ضرب وباء “كوفيد-19” الكرة الأرضية وفاقم التحديات أمام جهود تحقيق أهداف التنمية المستدامة حول العالم. وفي حين أن رفاه الإنسان يقع في صميم التنمية المستدامة، إلا أن التوقعات تشير إلى ارتفاع معدل … Continue reading

The Decade of Action: Cities Humanizing SDGs

We are 10 years away from delivering the 2030 sustainable development Agenda. Yet, the pace of progress on achieving the Sustainable Development Goals (SDGs) is slower than sought. In January 2020 and in an attempt to expedite progress, the UN Secretary-General António Guterres inaugurated the ‘Decade of Action’. The Decade is built on three levels of action: global action, local action, and people action. Weeks after, the COVID-19 Pandemic hit the globe and magnified pressure on achieving all SDGs across borders. While human well-being lies at the heart of the sustainable development Agenda, the global extreme poverty rate is projected … Continue reading