الفكر البيئي

قبل ان يعي الإنسان ضرورة حماية الموارد الطبيعية، ويدرك أهمية صونها للحفاظ على بقائه، تركت الظروف الطبيعية أثرها على الإنسان، وحفزته في التفكر والتأمل في واقع الظروف البيئية، وبدأ الانسان في مرحلة ما عرف بالعصر البدائي، يمعن التفكير في توفير متطلبات البقاء، وأدرك في سياق ذلك أهمية الموارد في تأمين إستمراية بقائه، ما يتحتم عليه ضرورة العمل على صون الموارد الطبيعية، وإعتبارها ثروة معيشية وحياتية، وإبتكار الوسائل التي تحكم علاقة الجماعات البشرية التي كانت تعيش ضمن محيط بيئي واحد، ومنطقة جغرافية محددة التي تقطنها تلك الجماعات، في تنظيم عملية إستغلال الموارد لضمان بقائها، هنا بدأت البوادر الأولية في تكون مرتكزات … Continue reading

  • Subscribe to our Knowledge Bank

    Enter your email address to subscribe to our interesting articles

    Join 12,456 other subscribers