المخاطر البيئية لمرادم النفايات في دولة الكويت

دولة الكويت هي احدى دول الخليج العربي الغني بموارده الطبيعية, وهي كذلك من أعلى الدول نسبة في توليد النفايات الصلبة مقارنة بعدد السكان, حيث ينتج الفرد الواحد – في الكويت-  يوميا حوالي 1.4 كيلوغرام من النفايات. اضافة الى ذلك مازالت الطرق البدائية هي المستعملة في التخلص من النفايات الصلبة. و المدهش اكثر هو أنه على الرغم من صغر مساحة دولة الكويت الا انه يوجد عدد كبير من المرادم  المنتشرة بكثرة. هناك 18 عشرة موقعا لردم النفايات, 14 منها مغلقة, و 4 مواقع مازالت مستعملة. مرادم النفايات في الكويت هي خطر محدق بالبيئة وصحة المجتمع.  واضافة الى ان تكديس النفايات الصلبة يحمل … Continue reading

العدالة الاجتماعية في معادلة السلوك البشري والتنمية المستدامة

الحرمان من الحقوق وتصدع أسس العدالة الاجتماعية من أشد التحديات التي تتسبب في الإخلال بموازين معادلة السلوك البشري في العلاقة مع أهداف التنمية المستدامة، وتجعل الفرد والمجتمع يعيشان حالة من عدم الرضا والشعور بالتهميش والإقصاء وعدم المساواة، ما يؤدي إلى التراجع في إنجاز أهداف التنمية المستدامة، ويتسبب في تفشي حالة المحسوبية والفساد إلى الإخلال بقيم العدالة الاجتماعية. ووفق ما يؤكده تقرير التنمية البشرية للعام 2013 «يمكن أن يؤدي ارتفاع عدم المساواة، خصوصاً بين فئات المجتمع، إلى تقويض الاستقرار الاجتماعي وعرقلة التنمية البشرية على المدى الطويل مؤشرات الحقوق الرئيسة التي تتميز بقدراتها الفعلية في التأثير على معادلة السلوك البشري، يمكن تبينها … Continue reading

الحد من تأثيرات العواصف الرملية والترابية

العواصف الرملية والترابية تسبب الكثير من التأثيرات السلبية الكبيرة على المجتمع والاقتصاد والبيئة وعلى النطاق المحلي والإقليمي والعالمي. هناك ثلاثة عوامل رئيسية مسؤولة عن توليد العواصف الرملية والترابية – الرياح القوية، وانعدام الغطاء النباتي وعدم سقوط الأمطار.  المخاطر البيئية والصحية لمثل هذه العواصف لا يمكن تخفيضها بشكل دائم، ولكن تأثيرها يمكن أن يخفض من خلال اتخاذ التدابير المناسبة. عندما ترتفع سحابة الغبار، فإنها تقلل من مدى الرؤية الأفقية خاصة التي يمكن أن تؤثر على حياة الإنسان في نواح كثيرة.  و تحتوي الجسيمات الدقيقة العالقة أيضا على الملوثات والبكتيريا وحبوب اللقاح، والتي تتسبب في  العديد من الآثار السلبية على الصحة : مثل … Continue reading

الطرق المتبعه لتخفيف آثار العواصف الرمليه والترابيه

العواصف الرملية والترابية تتسبب في آثار سلبية كبيرة على المجتمع والاقتصاد والبيئة في النطاق المحلي والإقليمي والعالمي. هناك ثلاثة عوامل رئيسية مسؤولة عن توليد العواصف الرملية والترابية – الرياح القوية، وعدم وجود الغطاء النباتي وعدم سقوط الأمطار. المخاطر البيئية والصحية لهذه العواصف لا يمكن التخلص منها  بشكل دائم، ولكن يمكن الحد من الاثار الناتجة من خلال اتخاذ التدابير المناسبة. مع ارتفاع مستوي الغبار، فإنه يقلل من مدى الرؤية الأفقية التي يمكن أن تؤثرعلي حياة الإنسان بطرق عديدة. حيث ان هذه الجزيئات العالقة تحتوي أيضا علي الملوثات والبكتيريا وحبوب اللقاح التي تسبب تأثيرات سلبية على الصحة مثل الحساسية وأمراض الجهاز التنفسي. كما يحمل الغبار الملوثات التي … Continue reading

  • Subscribe to our Knowledge Bank

    Enter your email address to subscribe to our interesting articles

    Join 11,881 other subscribers