المخاطر البيئية لمرادم النفايات في دولة الكويت

دولة الكويت هي احدى دول الخليج العربي الغني بموارده الطبيعية, وهي كذلك من أعلى الدول نسبة في توليد النفايات الصلبة مقارنة بعدد السكان, حيث ينتج الفرد الواحد – في الكويت-  يوميا حوالي 1.4 كيلوغرام من النفايات. اضافة الى ذلك مازالت الطرق البدائية هي المستعملة في التخلص من النفايات الصلبة. و المدهش اكثر هو أنه على الرغم من صغر مساحة دولة الكويت الا انه يوجد عدد كبير من المرادم  المنتشرة بكثرة. هناك 18 عشرة موقعا لردم النفايات, 14 منها مغلقة, و 4 مواقع مازالت مستعملة. مرادم النفايات في الكويت هي خطر محدق بالبيئة وصحة المجتمع.  واضافة الى ان تكديس النفايات الصلبة يحمل كارثة بيئية نتيجة للردم الخاطئ لتلك النفايات. والذي يتسبب في انبعاثات غازات سامة وروائح كريهة وربما نشوب بعض الحرائق التي تؤثر سلبا على البيئة وكذلك الحياة الصحية للساكنين بالقرب من مواقع مرادم النفايات. 

مرادم النفايات

تبلغ مساحة دولة الكويت 17,820 كيلومتر مربع, ومنها 18 متر مربع تستعمل مكب ومردم للنفايات الصلبة. حيث تستقبل المرادم كافة أنواع النفايات سواء نفايات الصرف الصحي او النفايات الصناعية او مخلفات المنازل والانشاءات. وفي الحقيقة فان حواي 90 في المئة من النفايات المنتجة تجد طريقها في المكبات المنتشرة للردم بطرق بدائية بدون فرز للنفايات في ظل ما تخفيه هذه النفايات من ملوثات و أبخرة سامة تهدد صحة الأنسان وتسبب في حدوث الكوارث البيئية.

والجدير بالذكر انه قد تم اغلاق عدد من المرادم لمدة تجاوزت العشرين سنة وذلك لأسباب عديدة منهامنها اعمال الصيانة, عدم اختيار المكان المناسب لردم النفايات وقربها من المناطق السكنية, اختيار المرادم العشوائي وعدم وجود الضوابط التي تحدد بموجبها نوعية وكمية النفايات مما يساعد على تخمر النفايات وتولد وتصاعد للأبخرة السامة. وتشمل هذه أماكن مكبات النفايات في منطقة الصليبية, كبد, القرين, الشعيبة, وغرب اليرموك والوفرة.

كما ذكرنا ان اغلب النفايات المنتشرة في المرادم تدخل في نطاق النفايات الخطرة من المواد الكيميائية والنفايات السائلة التي تؤدي الى التلوث المباشر للتربة والمياه الجوفية وتضاعف من المخاطر الصحية على حياة السكان.

ويعد مردم جليب الشيوخ و الصليبية والقرين من اكبر المرادم للنفايات الصلبة في بلدية الكويت. على سبيل المثال يستحوذ مردم القرين على مساحة تبلغ 1 كيلومتر مربع, وقد كان يستخدم لردم مخلفات البناء والنفايات المنزلية وغيرها لسنوات عديدة ما بين عام  ال 1975 ال 1985 وقد قدر حجم النفايات المدفونة في مردم القرين الى خمسة ملايين متر مكعب من النفايات.

أما مردم الصليبية فقد استقبل حوالي اكثر من 500 طن من النفايات يوميا مآبين العام 1970 الى 2000م على مساحة شملت 3 كيلومتر مربع. ويعد جليب الشيوخ من اكبر مرادم النفايات في الكويت ويغطي مساحة 6 كيلومتر مربع, قد كان مردم للنفايات المنزلية والصناعية ما بين العام 1970 و 1993 وقد قدر حجم النفايات المردومة فيه حوالي 20 مليون متر مكعب.

ومع مرور السنوات بدأت مشاكل المرادم في الكويت بالظهور نتيجة للنمو السكاني والتوسع العمراني والحاجة لبناء شبكات الطرق, وللأسف لعدم التعامل السليم والادارة  الجيدة للمرادم وضعف الخبرات للعمال البلدية فقد تفاقم الأمر سوء من انتشار للغازات السامة وتلوث للمياه الجوفية. ونتيجة لذلك أغلقت العديد من المرادم على الرغم من ان بعضها لم تستوفي القدرة الاستيعابية لها, ولكن بسبب عدم مطابقة المواصفات والشروط البيئية التي يتم استخدامها لمواقع ردم النفايات.

الخلاصة

الهدف من هذا المقال هو دق ناقوس الخطر مع كمية المرادم العشوائية الموجودة في دولة الكويت, والتي جميعها مخالفة لمعايير الاشتراطات البيئية والصحية وعدم تطبيق الاساليب الحديثة في معالجة النفايات لصلبة وضعف الادارة والرقابية في معالجة هذه القضية الخطيرة التي تؤثر على حياة وصحة مئات الألوف من السكان في دولة الكويت.

 

ترجمة

إيمان عبدالله أمان

Republished by Blog Post Promoter

About Salman Zafar

Salman Zafar is the Founder of EcoMENA, and an international consultant, advisor, ecopreneur and journalist with expertise in waste management, waste-to-energy, renewable energy, environment protection and sustainable development. His geographical areas of focus include Middle East, Africa, Asia and Europe. Salman has successfully accomplished a wide range of projects in the areas of biomass energy, biogas, waste-to-energy, recycling and waste management. He has participated in numerous conferences and workshops as chairman, session chair, keynote speaker and panelist. Salman is the Editor-in-Chief of EcoMENA, and is a professional environmental writer with more than 300 popular articles to his credit. He is proactively engaged in creating mass awareness on renewable energy, waste management and environmental sustainability in different parts of the world. Salman Zafar can be reached at salman@ecomena.org or salman@bioenergyconsult.com
Tagged , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Share your Views