البصمة البيئية لقطر

لا يزال الأثر البيئي لقطر مصدرا للقلق. وفقا ل“تقرير الكوكب الحي” 2014 الذي أعده الصندوق العالمي للحياة البرية (WWF)، فإن معدل البصمة البيئية للفرد في قطر هو الآن ثاني أعلى المعدلات في العالم، شأنها شأن دول خلجية أخرى، و تفوقت الكويت، لتصبح أسوأ "الجناة" من بين  ال 152 دولة التي تم قياس بصمتها البيئية. وتأتي دولة الإمارات العربية المتحدة في المركز الثالث في القائمة، أما المملكة العربية السعودية، أكبر منتج للنفط في العالم، فتحتل المركز ال33. و بمقارنة البصمة الإجمالية مع القدرة البيولوجية للكوكب – قدرته على توليد إمدادات مستمرة من الموارد المتجددة واستيعاب النفايات – فقد خلص التقرير، استنادا … Continue reading

حماية البيئة هدف إستراتيجي في رؤية السعودية 2030

لعقود مضت وصمت أنماط الإستهلاك السائدة آنذاك بغير المستدامة (الإستهلاك المفرط في إنتاج وإستهلاك السلع والخدمات على حساب الإستنزاف الجائر للموارد الطبيعية و حقوق الأجيال القادمة)، فقد فرضت التحولات الاقتصادية والاجتماعية و البيئية ضغطا على الدول لإعتماد أنظمة تنموية وإقتصادية حديثة تراعي تحقيق التوازن بين الحفاظ على الموارد الطبيعية و تعزيز النمو الاقتصادي على نحو مستدام. ولذلك تعمل المملكة العربية السعودية في تشكيل سياساتها على النحو الذي يحمي ثروتها النفطية، ويحسن من كفاءة إستهلاكها للطاقة ويدعم إستخدم المزيج الأمثل للطاقة الذي يشمل الإستفادة من الموارد الطبيعية المتجددة (تذكر الرؤيا إمكانية السعودية في توليد الطاقة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح بحوالي … Continue reading

  • Subscribe to our Knowledge Bank

    Enter your email address to subscribe to our interesting articles

    Join 12,197 other subscribers