المرأة مفتاح الأمن الغذائي

من المُسلَّم به أن الزراعة هي المُحرِّك الرئيسي للنمو في المجتمعات الريفية في جميع أرجاء العالم، وأن المرأة هي العمود الفقري للأسر خاصة الريفية منها  وغالبًا ما تعمل داخل المنزل وخارجه لتلبية احتياجات الاسرة .وعلى الرغم من أنهن يشاركن في عمل مدفوع الأجر –إلى حدّ أنهن يشكّلن، في المتوسط، أكثر من 40 % من القوى العاملة الزراعية في البلدان النامية،و حوالي  20 % في أمريكا اللاتينية  وحوالي 50 % أو أكثر في أجزاء من أفريقيا وآسيا – فانهن يتقاضين أجورًا أقل مقابل عملهن مقارنةً بالرجال.

role of women in food security

الجدير بالذكر ان معدل البطالة في الوطن العربي الذي بلغ نحو (11.5 %) في عام 2020 مقارنة بالمتوسط العالمي المقدربنحو (6.5 %). وقد ارتفع معدل البطالة على المستوى العربي لعام 2020 في (10) دول ٍ عربيةٍ، منها دول عربية ذات إمكانات موردية زراعية كبيرة مثل: السودان والصومال والعراق وتونس والجزائر واليمن(حسب تقارير المنظمة العربية للتنمية الزراعية|).

وسواءً كانت المراة الريفية تؤدي  عملًا مدفوع أو غير مدفوع الأجر، فإن إسهامات النساء ذات أهمية حاسمة للمجتمع . ومع ذلك تواجه المراة الريفية عقبات في الوصول إلى وسائل التنمية الزراعية مثل : التدريب وتوفير مدخلات الانتاج الزراعي وتوفر الاراضي الصالحة للزراعة وطرق التسويق السليمة والمتاحة والاقل تكلفة

ووفقًا لتصريحات منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، فإنه إذا أتيحت للنساء نفس فرص الحصول على الموارد مثل الرجال، يمكن أن يزيد الإنتاج الزراعي بنسبة تصل إلى 20-30 %، مع إمكانية الحد من انعدام الأمن الغذائي لحوالي 100-150 مليون شخص على مستوى العالم.

تعتبر قضية الأمن الغذائي العربي من أهم القضايا التي تحظى باهتمام متزايد بالدول العربية، ولذلك تضعها المنظمة العربية للتنمية الزراعية في صدارة سلم أولويات عملها نسبة لأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية. وتصدر المنظمة التقرير السنوي حول أوضاع الأمن الغذائي العربي متضمنا ً التطورات في إنتاج وتجارة، واستهلاك السلع الغذائية الرئيسية، والعوامل المرتبطة والمؤثرة عليها، والجهود المبذولة للتصدي لما يواجه جهود تعزيزالأمن الغذائي من محددات.

اما مفهوم الامن الغذائي فله عدة تعريفات وتوافقات لكن من اهمها هو توفير الغذاء لجميع افراد المجتمع بالكمية والنوعية اللازمتين للوفاء باحتياجاتهم بصورة مستمرة من اجل حياة صحية ونشطة. وقد يختلف هذا التعريف عن المفهوم التقليدي من الاكتفاء الذاتي ياعتماد الدولة  على مواردها وامكانياتها في انتاج احتياجاتها الغذائية محليا ولكن هذا اكثر شمولية وانسجاما مع التحولات الاقتصادية الحالية

وتعاني النساء أيضًا من انعدام الأمن الغذائي بمستويات أعلى من غيرهن، ففي العام 2020، ارتفع عدد الأشخاص الذين لم يتمكنوا من الحصول على الغذاء الكافي بنحو 20 %، ليصل عددهم إلى أكثر من 2.3 مليار شخص، ومن المؤسف أن معظمهم من النساء الريفيات.

ومن الجليّ أنه من المستحيل القضاء على الفقر والجوع دون تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة الريفية في المقام الأول.

agriculture-palestine

ولضمان استدامة الأسر والمجتمعات الريفية وتحسين سبل المعيشة الريفية والرفاهية العامة. في الإنتاج الزارعي وإتاحة الأمن الغذائي وإدارة الأراضي والموارد الغذائية، وبناء القدرات مثل:

  1. مشروع توزيع الماعز (انتاج وتغذية الحيوان)
  2. مشروع الطاقة المتجددة صغيرة السعة
  3. مشروع تحسين انتاج الزيتون في الدول العربية (مشاريع مدرة للدخل)
  4. المشروع الاقليمي للامراض النباتية
  5. المشروع الاقليمي للامراض الحيوانية
  6. مشروع تربية العسل
  7. مشروع التصنيع والتسويق الزراعي
  8. مشروع تحسين سبل كسب العيش في الريف العربي
  9. شبكة المرأة العربية في المجتمعات الريفية والبدوية والساحلية
  10. مشروع تطوير نظم سلامة وجودة الغذاء

وقد غيرت التكنولوجيا طريقة تعامل المراة الريفية في الانتاج الزراعي سواء بالحصول على المعلومة او الاتصال والتواصل ولكن ما زال هناك الكثير ممن لا يستطعن التعامل مع هذة التكنولوجيا ومواكبة التطورات الرقمية لذلك يجب العمل على توفير كميات كبيرة من المعلومات المفيدة لهن  سهلة الوصول وتلبي احتياجات المجتمعات المحلية ،والعمل على ايجاد بيئة مريحة وامنة لتسهيل تبادل الخبرات ونقل المعرفة بالوسائل المتاحة ،والمساعدة في بناء الشراكات المحلية والاقليمية والدولية في مختلف الخدمات التوعوية والارشادية ذات قيمة نوعية وليست بالكمية ومع هذا كله يجب العمل على استدامة البنية التحتية والتواصل الرقمي لتصبح المراة قادرة على استخدام التكنولوجيا والاتصال كونها تمثل سنديانة التنمية الزراعية المستدامة وعملها كله يحقق الامن الغذائي وتحسين سبل العيش المستدام في كثر من الدول مما يحقق الرخاة للاجيال القادمة والدول

ولذلك فان المرأة قادرة على تحقيق اهداف التنمية المستدامة

المرأة قادرة على القضاء على الجوع

المرأة قادرة على الحد من الفقر والبطالة

المرأة قادرة على المحافظة على ديمومة القطاع الزراعي

المراة قادرة على تحقيق الشراكات المختلفة

ادعموا المرأة  …….بدون المرأة لا نستطيع تحقيق الامن الغذائي

About Fida'a Ali Al-Rawabdeh

المهندسة فداء علي أحمد روابدة من مواليد 1969 ، تدرجت في تعليمها العلمي حتى حصلت على البكالوريوس في الإنتاج النباتي والوقاية من الجامعة الأردنية في العام 1992 والدبلوم العالي في الحكومة الإلكترونية من الجامعة الأردنية في العام 2010. تبوأت خلال مسيرتها العملية عدة مناصب من أهمها منصبها الحالي كرئيس للمكتب الاقليمي لمنطقة المشرق العربي للمنظمة العربية للتنمية الزراعية منذ العام 2017، كما شغلت العديد من المناصب في وزارة الزراعة منها مستشار معالي وزير الرزاعة ،مستشار الامين العام ، مدير لمديرية الوقاية نمدير مديرية الوقاية وصحة النبات، مدير مشاريع متخصصة ، وقد نفذت العديد من المشاريع التي كان لها الأثر المباشر في تطوير قطاعات الإنتاج النباتي ووقاية النبات وقطاع النخيل
Tagged , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.