التغير المناخي وقمة باريس: الإجماع البيئي العالمي

مما لا شك فيه أن قمة المناخ في باريس أظهرت جليا مدى قوة الخطاب البيئي ودبلوماسية البيئة  وقدرتها على توحيد الأمم وقادة العالم والمجتمع المدني لحماية الأمن الأنساني-البيئي.هذا الإتفاق يقتضي إالتزامات من كافة الدول مثل التكيف وتخفيف آثار التغير المناخي ودعم الدول النامية ونقل التقنية النظيفة للحد من حرارة الكوكب بما لا يزيد عن درجتين مئويتين أو أقل لغاية  (1.5  للعام 2050.  لكن هذا الإتفاق بحاجة إلى استثمار (100 بليون سنويا بحلول عام 2020) من دول الشمال الصناعي تجاه العالم النامي حيث أن ما نسبته عشرة بالمئة من الدول الصناعية تساهم بما قيمته خمسين بالمئة من إنبعاثات غاز ثاتي أكسيد … Continue reading

التنوع الحيوي الغابي في الأردن

تعاني الغابات في العالم من ضغوطات هائلة, حيث أن تقلص الغطاء الحرجي في العالم آخذ في التسارع بمعدل ينذر بالخطر وبسرعة تتجاوز قدرة الطبيعة على تعويض الخسارة, إن لإزالة الغابات أثرسلبي مباشر وغير مباشر على الأنظمة البيئية مما يهدد الفائدة الإقتصادية والروحية والترفيهية والثقافية التي تقدمها الطبيعة للإنسان, ومن أكثر الآثار المدمرة هي التغير السلبي وغير الرجعي في التنوع البيولوجي بسبب تدمير الموائل الطبيعية لكثير من أصناف الحياه البرية التي تثري النظام البيئي على كوكب الأرض. إن غياب الأشجار سيؤدي إلى تدمير التنوع الجيني مما يؤثر وينتج خسارة دائمة في أنواع نادرة ومختلفة من النباتات والحيوانات والحشرات والمايكروبات. كما تعتبر … Continue reading

النفايات الغذائية خلال شهر رمضان في الشرق الأوسط

مع حلول شهر رمضان المبارك خلال الأيام القليلة القادمة، ضخمة الهدر الغذائي في منطقة الشرق الأوسط تخطف الأضواء مرة أخرى. بل هي الحقيقة المقبولة على نطاق واسع أن ما يقرب من نصف مجرى النفايات البلدية الصلبة في منطقة الشرق الأوسط ويتكون من النفايات الغذائية والمواد المرتبطة بها. كمية متزايدة من فضلات الطعام في الشرق الأوسط على وجه السرعة يتطلب استراتيجية قوية لإدارة النفايات الغذائية لضمان التقليل والتخلص بطريقه صديقة للبيئة. النفايات الغذائية في رمضان دول الشرق الاوسط اعترفوا انهم أعلى مبذرون غذاء في العالم، وخلال شهر رمضان الحالة يأخذ منعطفا نحو الأسوأ. في عام 2012، قدر أن بلدية دبي في … Continue reading

الارادة والتعليم سر الانجازات الاقتصادية

إقتصادياً؛ ينظر الكثير إلى مياه البحر من زاوية التكاليف الباهضة لمشاريع تحليتها، هذه النظرة تجعل من مياه البحر عقدة بدلاً من كونها حلا لبعض الحاجات الإقتصادية والمشاريع التنموية. قبل أيام أطلقت أستراليا مشروعاً زراعياً يعد الأول من نوعه على مستوى العالم، إذ يستغني عن التربة والمياه الجوفية والوقود الأحفوري، ويكتفى بأشعة الشمس ومياه البحر لإنتاج 17 ألف طن من الطماطم سنوياً. وفي ظل الأزمة التي تواجه العالم في الحصول على المياه العذبة وإنتاج الطاقة فإن المشروع يشكل الوجه الجديد للزراعة المستقبلية حسب تعبير مجلة New Scientist التي ذكرت أن المشروع استغرق ست سنوات فقط، وهي مدة قياسية بالمقارنة بمشاريعنا، بل حتى … Continue reading

السواك : فرشاة الأسنان العربية العضوية

منذ القدم, استخدم الإنسان العديد من التقنيات الطبيعية للحفاظ على صحة الفم والأسنان, ومن هذه الأدوات استخدم أغضان وجذور الأشجار المتواجدة طبيعياً في المناطق التي قطنها, ومن هذه الأشجار شجرة الآراك أو Salvadora persica  المنتشرة في المنطقة العربية. تسمى الأعواد المشتقة من شجرة الآراك بالمسواك أو السواك, يرجع إستخدام السواك في المنطقة العربية إلى عصر ما قبل الإسلام,  لكن كان للإسلام عظيم الأثر في إنتشار وإستمرارية إستخدام السواك في العالم, فكما ورد في الأحاديث الشريفة عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم يعتبر إستخدام السواك جزءاً مهماً من الطقوس الدينية الإسلامية للحفاظ على نظافة الفم وصحة الأسنان واللسان, كما نسبت … Continue reading

الاقتصاد الأخضر والتمويل

شهد العقد الماضي انتقالاً ملموسا للبلدان العربية نحو الاقتصاد الأخضر. فمن الصفر تقريباً في اعتماد انظمة اقتصاد أخضر أو استراتيجية مستدامة، أصبح هناك أكثر من سبعة بلدان وضعت استراتيجيات من هذا القبيل أو أدرجت عناصر الاقتصاد الأخضر والاستدامة في خططها. وقد ترجمت الاستراتيجيات الخضراء في مجموعة من التدابير التنظيمية والحوافز التي أدخلت في هذه البلدان لتسهيل التحول. وأعطى ذلك إشارة قوية للقطاع الخاص لزيادة الاستثمارات في قطاعات الاقتصاد الأخضر أضعافاً، وخاصة الطاقة المتجددة، وهو أمر واضح في المغرب والأردن والإمارات، حيث تم استثمار البلايين في مزارع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح. وينفذ المغرب خطة لتوليد أكثر من نصف كهربائه من الموارد … Continue reading

خطط برنامج الأمم المتحدة للبيئة تعزّزقدرة البلدان على رصد مصادر المياه

 عندما نتكلم عن المياه، لابدّ لنا من التركيز على المنطقة العربية التي يشكّل سكانها 5 % من عدد سكان العالم، ولكنها لا تمتلك سوى 1% من اجمالي كميّة المياه العالمية. وفقا لتقديرات الأمم المتحدة، فان اثنتا عشرة دولة عربية تعاني من نقص حاد في المياه؛ اذ ان كمية المياه المتؤتية من مصادرمتجددة لا تصل الى 500 متر مكعب للفرد الواحد سنوياً. وقد طرحت الاستراتجية العربية للأمن المائي  (2030-2010)، مشاريع لادارة والاستخدام الكفوء لمصادر المياه. غير ان قطاع الزراعة لا يزال يستهلك 85% من مصادر المياه العذبة في حين لا تتعدّى العائدات الزراعية اكثر من 8% من الناتج القومي. كما ان … Continue reading

الطاقة المتجددة عالميا والعربية

كثيرا ما نسمع عن انجازات غربية كتشغيل إحدى المدن على الطاقة المتجددة لمدة يوم كامل. كما نسمع عن قيام دول آسيوية كالهند والصين بإنجاز مشاريع ضخمة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية. علما ان هذان البلدان أقاما ثورتهما الصناعية على الوقود الأحفوري وانهما سابقا حاولوا الترويج لفوائد الوقود الأحفوري،  وان هذا التغير من الممكن ان يسبب نزاعات جيوسياسية بين البلدين. إن الطاقة المتجددة هي مصدر نظيف للطاقة يتم فيها استعمال الموارد الطبيعية من مياه ورياح  وأشعة شمسية لتوليد الطاقة. هي مقارنة بغيرها من مصادر الوقود الأحفوري تعتبر الأقل تلويثا للبيئة ،الأوفر اقتصاديا على المدى الطويل. ان استخدام هذه المصادر جذب العديد … Continue reading

معوقات التنمية الزراعية وطرق التغلب عليها

أقر الله سبحانه في كثير من الآيات في كتابه العزيز حول أهمية الزراعة وأنه هو الذي يحي الأرض وهو الذي يخرج الحب ويجعل الجنات ويفجّر الأنهار. يقول الله تعالى في سورة يس: (وَآيَةٌ لَهُمُ الْأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبّاً فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنَ الْعُيُونِ) (يّـس32،34) كما ورد التأكيد على شرف العمل الزراعي وديموميته إلى يوم القيامة في كثير من الاحاديث النبوية الشريفة ومنها في الحديث الشريف عن الرسول صلى الله عليه وسلم: “إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها”. يعتبر القطاع الزراعي من أهم القطاعات الحيوية ومن ركائز التنمية الاقتصادية التي … Continue reading

إحراق الغاز وهدره في العراق: قضية ملتهبة

منذ أن بدأ إنتاج النفط الخام في القرن التاسع عشر كان حرق الغاز وهدره متلازمان معه حيث وجدت الشركات المستخرجة للنفط  بل وبعض الحكومات ايضا، أن الغاز المصاحب هو مصدر إزعاج وانه من الضروري التخلص منه او اتلافه بطريقة او باخرى إذا كان  لإنتاج النفط الخام ان يستمرم ويزيد إنتاجه. لكن قيمة الغاز كمصدر للطاقة وفوائده البيئية بدأت تتحق تدريجيًا ، وأدخلت بعض الحكومات أنظمة للحد من حرق الغاز إلى الحد الأدنى. ومع ذلك ، لا تزال المشكلة قائمة لدينا ، وتشير تقديرات البنك الدولي والذي اسس المبادرة العالمية للحد من حرق الغاز إلى أن حرق الغاز في عام 2017 … Continue reading

الوقود الأحفوري يجب أن يصبح جزء من الماضي

يشهد العالم منذ أواخر القرن العشرين وبداية القرن الحادي والعشرين تفاقم التحديات البيئية العالمية، لعل من أبرزها ظواهر الاحتباس الحراري  والتغير المناخي وفقدان التنوّع الإيكولوجي وندرة بعض الموارد الطبيعية وغيرها.في هذا الإطار ، تجمع مختلف التقارير على دور مصادر الطاقة التقليديّة في هذه المؤشرات الخطيرة التي تنبئ بالأسوأ إذا لم يقع اتخاذ إجراءات هيكلية لتغيير المنوال الطاقيّ خصوصا في الدول النّامية. في هذا السياق ، دعت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ إلى إنهاء طريقة استخدام الوقود الأحفوري بلا أي قيود في أسرع وقت ممكن “إذا كان العالم يريد أن يتجنب تغيرا خطيرا في المناخ.” وطالبت الهيئة، التي تدعمها الأمم … Continue reading

قصص ملهمة – القصة الثانية: ربى الزعبي – ملهمة الابتكار الأخضر والريادة في العمل المجتمعي

المهندسة ربى الزعبي، قيادية وخبيرةٌ معروفة في السياسات البيئية والحوكمة والتخطيط في مجال التنمية المستدامة وتعتبرُ مصدرَ إلهامٍ حقيقيٍّ للشبابِ في الأردن وخارجه. تشغل الزعبي حاليا منصب المدير التنفيذي لجمعية إدامة (EDAMA) وهي منظمة غير ربحية اردنية تمثل إحدى أوائل جمعياتِ الأعمالِ المعنية  بإيجاد حلولٍ مبتكرةٍ في قطاعات الطاقة والمياه والبيئة وتحفيز الاقتصاد الاخضر. ربى الزعبي سفيرة  (قرارات عالمية Global Resolutions) في الأردن وعضوة في شبكة النفع المجتمعي (Plus Social Good) التي تحاول تعزيزِ الوعي ونشرِ قصصِ النجاحَ المتعلقة بالأهداف العالمية للتنمية المستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا MENA. وتعتبرُ المهندسة ربى الزعبي من الناشطين في العمل التطوعي وهي … Continue reading