الارادة والتعليم سر الانجازات الاقتصادية

إقتصادياً؛ ينظر الكثير إلى مياه البحر من زاوية التكاليف الباهضة لمشاريع تحليتها، هذه النظرة تجعل من مياه البحر عقدة بدلاً من كونها حلا لبعض الحاجات الإقتصادية والمشاريع التنموية. قبل أيام أطلقت أستراليا مشروعاً زراعياً يعد الأول من نوعه على مستوى العالم، إذ يستغني عن التربة والمياه الجوفية والوقود الأحفوري، ويكتفى بأشعة الشمس ومياه البحر لإنتاج 17 ألف طن من الطماطم سنوياً. وفي ظل الأزمة التي تواجه العالم في الحصول على المياه العذبة وإنتاج الطاقة فإن المشروع يشكل الوجه الجديد للزراعة المستقبلية حسب تعبير مجلة New Scientist التي ذكرت أن المشروع استغرق ست سنوات فقط، وهي مدة قياسية بالمقارنة بمشاريعنا، بل حتى … Continue reading

نظرة عامة حول جودة الهواء في الدول العربية

تدهورت جودة الهواء في الدول العربية خلال العقود القليلة الماضية ، حيث آرتفع معدل  انبعاثات ثاني أكسيد الكربون (CO2) إلى حوالي الضعف. كما ساهمت  التغييرات التي عرفها  قطاع الطاقة والتي استمدت من التجارب الناجحة في تطوير معدل النفاذ إلى مصادر الطاقة بعدد من بلدان المنطقة  في  إحراق المزيد من الوقود الأحفوري في محطات الطاقة الحرارية لتلبية الزيادة في الطلب على الطاقة. ازداد استهلاك الكهرباء بنسبة 75.5 في المائة ، مما أدى إلى إنبعاث ما مجموعه 766.5 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون في عام 2015 ، مقارنة بـ 436.6 في عام 2006. كما آرتفعت الإنبعاثات الصادرة من قطاع النقل بسبب … Continue reading

الوقود الأحفوري يجب أن يصبح جزء من الماضي

يشهد العالم منذ أواخر القرن العشرين وبداية القرن الحادي والعشرين تفاقم التحديات البيئية العالمية، لعل من أبرزها ظواهر الاحتباس الحراري  والتغير المناخي وفقدان التنوّع الإيكولوجي وندرة بعض الموارد الطبيعية وغيرها.في هذا الإطار ، تجمع مختلف التقارير على دور مصادر الطاقة التقليديّة في هذه المؤشرات الخطيرة التي تنبئ بالأسوأ إذا لم يقع اتخاذ إجراءات هيكلية لتغيير المنوال الطاقيّ خصوصا في الدول النّامية. في هذا السياق ، دعت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ إلى إنهاء طريقة استخدام الوقود الأحفوري بلا أي قيود في أسرع وقت ممكن “إذا كان العالم يريد أن يتجنب تغيرا خطيرا في المناخ.” وطالبت الهيئة، التي تدعمها الأمم … Continue reading

الإعلان الإسلامي للمناخ يدعو للتخلص من الوقود الأحفوري

أطلق قادة المسلمين من ٢٠ دولة الاعلان الاسلامي من اجل التغير المناخي لدعوة 1.6 مليار مسلم في جميع أنحاء العالم للنهوض بواجبهم الأخلاقي في التصدي لمسألة تغير المناخ في اطار واجباتهم الدينية .تم تبني هذا الإعلان من قبل ٦٠ مشارك في الندوة الاسلامية المعنية بتغير المناخ المنعقدة بإسطنبول في ال١٧ وال١٨ من شهر أغسطس لعام 2015 ، حيث دعا كافة الأطراف في "مؤتمر اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ"، الذي سيعقد في باريس في شهر ديسمبر القادم ويحضره زعماء العالم، ان يقوموا بإتخاذ قرارات والتزامات طموحة وملزمة قانونياً للدول المشاركة، لوقف التغير المناخي واستخدام الوقود الاحفوري عن طريق توفير … Continue reading

  • Subscribe to our Knowledge Bank

    Enter your email address to subscribe to our interesting articles

    Join 11,871 other subscribers