زراعة الأسطح لمواجهة التغير المناخي في قطاع غزة

نملك مساحة محددة من الأرض لكن النمو السكاني لا يتوقف، حيث يزداد عدد السكان يوماً بعد يوم بصورة جعلت الكثير من الأراضي الزراعية تتحول إلى مبانٍ سكنية لكي تستوعب تلك الزيادة ، يقدر عدد سكان قطاع غزة في عام 2005 ب 1.390 مليون نسمة و حاليا يقدر ب 1.82 مليون نسمة ، و هذا يوضح تزدايد مستمر بدرجة كبيرة في عدد السكان ، مما أثر على توزيعة المساحات السكانية و الزراعية في قطاع غزة بشكل واضح ، ، حيث  تعتبر مساحة قطاع غزة الكلية 365 كم2 و مساحة الاراضي الزراعية 75.2 كم2 ،بنسبة20.6% من مساحة قطاع غزة الكلية لعام 2011 … Continue reading

السعي نحو الاستدامة: جهود القطاع الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا

على الرغم من أن مسؤولية الدفع باتجاه الاستدامة غالباً ما تناط بالحكومات، إلا أنه لا يمكن تحقيقها بدون تعاون هادف وجاد واستعداد حقيقي من قبل القطاع الخاص، والذي يقع على عاتقه بصفته جزءا اساسيا من المشهد، مسؤولية توفير التمويل اللازم للمنظومة ككل، والاستثمار في البحث والتطوير والمساهمة في نشر التقنيات الحديثة وتسهيل تبادل البيانات بالإضافة إلى توسيع آفاق التعاون الدولي. العائد على الاستثمار: القطاع الخاص يتوجه للبيئة اختزلت العديد من الشركات جهودها لاعتماد نهج الاستدامة على شكل تبرعات وجهود رمزية، غير أن مفهوم العائد على الاستثمار لم يعد يقتصر على الارباح المالية كما يشير العديد من الباحثين، وإنما أصبح من … Continue reading

دور مؤسسات التمويل الدولية في الاقتصاد الأخضر

للمؤسسات المالية مثل البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية دورا محوريا في تبني السياسات الرامية إلى تسريع التخلص من الانبعاثات الكربونية ودعم التنمية المستدامة، بالتوازي مع توفير الفرص الشاملة والتركيز على التحول الرقمي على مستوى العالم. كما تقوم هذه المؤسسات بدور رئيسي فى تعزيز التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف بين الحكومات ومع الشركات الكبرى وأصحاب العلاقة المحليين. ويعمل البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية بشكل وثيق مع الشركاء والمانحين الدوليين مثل: صناديق استثمار المناخ، والاتحاد الأوروبي، ومرفق البيئة العالمية، وصندوق المناخ الأخضر. مساهمة البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية خلال الجائحة المرحلة الأولى شملت المرحلة الأولى تأمين التمويل للاهتمامات المباشرة مثل: الأجور، تسديد القروض، … Continue reading

الاستثمار المؤثر والاستدامة – المستقبل هنا

تتعلق التنمية المستدامة بإيجاد طرق أفضل للقيام بالأعمال مهما كانت طبيعتها، سواء في المستقبل أو في الوقت الحاضر. تتطلب تحديات اليوم وطوحات الغد تغييرًا جذريًا في كيفية قيامنا جميعًا بأعمالنا وإدارة مواردنا. والاستثمار ليس بعيدًا عن كل هذا. فقد بدأ التحول في طريقة تفكير المستثمر في العام 2007 بدخول مفهوم الاستثمار المؤثر (Impact Investing) لأول مرة. ومع نهاية العام 2018، يدير أكثر من 1300 مستثمر مؤثر 502 مليار دولار أمريكي بهدف إحداث تغيير اجتماعي و / أو بيئي إيجابي، بحسب تقرير .(GIIN – Sizing the Impact Investing Market, 2019) اليوم، يواجه عالمنا العديد من التحديات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والتي تضخمت … Continue reading

الإيمان والعمل البيئي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أدركت مبادرة الإيمان من أجل الأرض التي أطلقها برنامج الأمم المتحدة للبيئة، أهمية دور المنظمات الدينية حول العالم في توجيه جهود التصدي للتغير المناخي. يؤمن 84% من سكان العالم بوجود قوة إلهية تتجسد في مجموعة من المبادئ والقيم. لذلك، تتمتع المنظمات والقيادات الدينية بقدرة كبيرة على توجيه العمل اليومي للأفراد المتدينين. كل الديانات السماوية تدعو إلى العبادة واحترام الطبيعة التي هي من خلق الله. أهمية العلاقة بين الإيمان والبيئة تستطيع القيادات الدينية المساهمة في بناء القدرات والتوعية والتعليم، وبالتالي ترجمة الحس بالمسؤولية نحو البيئة الى ممارسات عملية على أرض الواقع.  يقع على عاتق حكومة بعض الدول ذات التوجهات الدينية، مسؤولية … Continue reading

الاقتصاد الاخضر في الأردن..حاجة وخيار استراتيجي

أثار الركود المالي العالمي نقاشا جادا بين العديد من البلدان حول الكشف عن أسباب الفشل وابتكار حلول معقولة. لقد بات البحث عن نمو اقتصادي “تحولي” أمرا مألوفا جدا في الوقت الحاضر، حيث الطاقة النظيفة والاستثمارات الخضراء تتصدران الواجهة كحل لمستقبل أفضل. وفي البلدان التي توجد في قلب التغيير بالعالم العربي، جلب “الربيع” الشهير نكهة مختلفة إلى التغيير والإصلاح المنشودين. ففي الأردن، يشكل الاهتمام بقضية الاستدامة (سواء بيئية أو اجتماعية) حاجة وأيضا خيارا استراتيجيا. ولأن الموارد الطبيعية محدودة جدا والطلب متزايد، فإن استجابة الدولة لاحتياجات المواطنين والبيئة ليست مجرد التزام سياسي، بل علامة فارقة لم تستغل بعد من شأنها أن تجعل … Continue reading

النفايات الغذائية وروح رمضان

في السنوات الأخيرة، أثارت  الكميات الهائلة من النفايات الغذائية خلال شهر رمضان المبارك جدل كبير في البلدان الإسلامية وغيرها. وفقا تقديرات متحفظة، نحو خمس المواد الغذائية التي يتم شراؤها أو التي أعدت خلال شهر رمضان تجد طريقها إلى صناديق القمامة أو مقالب النفيات. وهذا يمثل الاف الأطنان من المواد الغذائية الثمينة التي كان يمكن استخدامها لتغذية عشرات الملايين من الجياع في الدول الفقيرة في آسيا وأفريقيا وأماكن أخرى.هذه الكمية المذهلة من النفايات الغذائية خلال شهر رمضان تتطلب استراتيجية قوية وعاجلة للتقليل منها ،و استغلالها بشكل مستدام و كذلك التخلص منها  بكيفية صديقة للبيئة. خطورة الوضع تعتبر دول الشرق الأوسط  أكبر … Continue reading

النفايات الغذائية خلال شهر رمضان في الشرق الأوسط

مع حلول شهر رمضان المبارك خلال الأيام القليلة القادمة، ضخمة الهدر الغذائي في منطقة الشرق الأوسط تخطف الأضواء مرة أخرى. بل هي الحقيقة المقبولة على نطاق واسع أن ما يقرب من نصف مجرى النفايات البلدية الصلبة في منطقة الشرق الأوسط ويتكون من النفايات الغذائية والمواد المرتبطة بها. كمية متزايدة من فضلات الطعام في الشرق الأوسط على وجه السرعة يتطلب استراتيجية قوية لإدارة النفايات الغذائية لضمان التقليل والتخلص بطريقه صديقة للبيئة. النفايات الغذائية في رمضان دول الشرق الاوسط اعترفوا انهم أعلى مبذرون غذاء في العالم، وخلال شهر رمضان الحالة يأخذ منعطفا نحو الأسوأ. في عام 2012، قدر أن بلدية دبي في … Continue reading

التقييم البيئي الاستراتيجي كأداة للتخطيط ودمج مفهوم الاستدامة في التنمية في الأردن

يسعى الأردن لإيجاد وصفة خاصة به للتخطيط المستدام، حيث يتم حاليا تطبيق ريادي لمفهوم التقييم البيئي الاستراتيجي (Strategic Environmental Assessment)  كأداة للتخطيط وإدارة المناطق التنموية والمناطق الاقتصادية الخاصة. التقييم البيئي الاستراتيجي هي عملية منهجية لتقييم الآثار البيئية للسياسات والاستراتيجيات المقترحة أو للمخططات الشمولية للتأكد من تضمين وادراج كافة الاعتبارات  البيئية بالتوازي مع الاعتبارات الاقتصادية والاجتماعية خلال المراحل المبكرة من التخطيط من قبل صناع القرار. باستخدام نموذج فريد من نوعه، أعدت المملكة الأردنية الهاشمية دراسة التقييم البيئي الاستراتيجي (SEA) وخطة الإدارة البيئية الإستراتيجية (SEMP) لمنطقة البحر الميت التنموية والتي تم اعلانها كمنطقة تنموية في عام 2009 لجذب الاستثمارات  النوعية ذات القيمة … Continue reading

تحسين الوضع الاقتصادي للمجتمعات عن طريق تعزيز مشاريع إعادة التدوير

   تعتبر البلديات و المجالس المحلية المسئول المباشر عن إدارة ملف النفايات الصلبة في المدن حول العالم للحفاظ على المدن نظيفة. ففي الوقت التي تحتل فيه التكنولوجيا المتوفرة (جمع النفايات، النقل، إعادة التدوير، التخزين، المعالجة)، تزداد النداءات الدولية لإعادة النظر إلى مجال إدارة النفايات الصلبة كأداة لحل العديد من المشاكل الاقتصادية، الإجتماعية، و البيئية. و من هذه الأصوات الرئيس الأمريكي السابق "بيل كلينتون" عندما صرح في المؤتمر السنوي لمبادرة كلينتون العالمية عام 2010 " إذا أردتم محاربة التغير المناخي، تحسين الصحة العامة، إيجاد فرص عمل للفقراء و خلق مناخ مناسب للروّاد، فإن أفضل الطرق للوصول لهذا الشيئ هو إغلاق مكبات النفايات" … Continue reading

تغير المناخ والخطاب الإسلامي و عهد جديد من الاستدامة

تشير الاتجاهات البيئية العالمية إلى أننا نواجه مخاطر نقاط التحول والتغيرات الدائمة في البيئة وفي قدرتها على دعم وتعزيز حياة الإنسان في كل أبعادها.  هذه الحالة من عدم التوازن والتلوث، و التي یشار إليها في الإسلام بإسم "فساد"  تعزى إلى أفعال الإنسان. هذا و يشكل تحويل المجتمع واقتصاد العالم نحو الاستدامة أكبر تحد للعالم في القرن ال21. من الملهم تسخير المعارف والثقافة المحلية للإبلاغ عن الاستدامة. فالإسلام بوصفه عالمى الانتشار ومنهاج للحياة، يمكنه أن يقدم نظرة مستقبلية جديدة لعلاقة الإنسان بالبيئة داخل اقتصاد السوق المعولم. البيئة والتنمية المستدامة هما عبارة عن أرضية محايدة للحوار بين الثقافات في الشرق والغرب،  وذلك … Continue reading

خطط برنامج الأمم المتحدة للبيئة تعزّزقدرة البلدان على رصد مصادر المياه

 عندما نتكلم عن المياه، لابدّ لنا من التركيز على المنطقة العربية التي يشكّل سكانها 5 % من عدد سكان العالم، ولكنها لا تمتلك سوى 1% من اجمالي كميّة المياه العالمية. وفقا لتقديرات الأمم المتحدة، فان اثنتا عشرة دولة عربية تعاني من نقص حاد في المياه؛ اذ ان كمية المياه المتؤتية من مصادرمتجددة لا تصل الى 500 متر مكعب للفرد الواحد سنوياً. وقد طرحت الاستراتجية العربية للأمن المائي  (2030-2010)، مشاريع لادارة والاستخدام الكفوء لمصادر المياه. غير ان قطاع الزراعة لا يزال يستهلك 85% من مصادر المياه العذبة في حين لا تتعدّى العائدات الزراعية اكثر من 8% من الناتج القومي. كما ان … Continue reading