التعليم البيئي: مفتاح لمستقبل أفضل

يعد امتلاك الأدوات المناسبة لمواجهة التحديات المستقبلية واجباً و تحدياً لقادة الغد، كما يعد تهيئة أطفالنا على أن يكونوا مستعدين على نحوٍ كاف للمستقبل الذي سيرثونه أمراَ مماثلاً بالأهمية. تزامناً مع تفاقم الإحساس بالتغيرات المناخية في جميع أنحاء العالم بما في ذلك الآثار الكارثية المترتبة على ذلك و التي لم تكن واضحة علمياً من قبل، فإن التعليم البيئي يعد المفتاح لمستقبل أفضل. في عصر نشهد فيه يومياً ازدياداً كبيراً لأعداد الأطفال غير المرتبطين بالطبيعة المحيطة بهم، علينا أن ندرك أهمية الاستثمار الحقيقي في التعليم البيئي والتعلم المعتمد على الأنشطة الخارجية قريباً من الطبيعة. أظهرت الدراسات أن التعليم البيئي يساعد على … Continue reading

إعادة تدوير النفايات اإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي

تزايد كمية النفايات الإلكترونية يثير مزيدا من الاهتمام على جدول الأعمال العالمي .في عام 2017، يتوقع أن يصل إنتاج النفايات الإلكترونية إلى 48 مليون طن في جميع أنحاء العالم. أكبر المساهمين في هذا الحجم هي دول متقدمة للغاية، مع المراكز الثلاثة الأولى من هذا الترتيب غير المشرف من نصيب النرويج وسويسرا وأيسلندا. ففي النرويج، ينتج كل ساكن 28.3 كيلوغراما من النفايات الإلكترونية كل عام. أما دول مجلس التعاون الخليجي في هذا الترتيب فهي ليست بعيدة عن الدول العشر الأولى، حيث تنتج كل من الكويت والإمارات العربية المتحدة 17.2 كيلوغرام من النفايات الإلكترونية للفرد سنويا. وتنتج المملكة العربية السعودية ،بتعدادها السكاني … Continue reading

النفايات الغذائية وروح رمضان

في السنوات الأخيرة، أثارت  الكميات الهائلة من النفايات الغذائية خلال شهر رمضان المبارك جدل كبير في البلدان الإسلامية وغيرها. وفقا تقديرات متحفظة، نحو خمس المواد الغذائية التي يتم شراؤها أو التي أعدت خلال شهر رمضان تجد طريقها إلى صناديق القمامة أو مقالب النفيات. وهذا يمثل الاف الأطنان من المواد الغذائية الثمينة التي كان يمكن استخدامها لتغذية عشرات الملايين من الجياع في الدول الفقيرة في آسيا وأفريقيا وأماكن أخرى.هذه الكمية المذهلة من النفايات الغذائية خلال شهر رمضان تتطلب استراتيجية قوية وعاجلة للتقليل منها ،و استغلالها بشكل مستدام و كذلك التخلص منها  بكيفية صديقة للبيئة. خطورة الوضع تعتبر دول الشرق الأوسط  أكبر … Continue reading

النفايات الغذائية خلال شهر رمضان في الشرق الأوسط

مع حلول شهر رمضان المبارك خلال الأيام القليلة القادمة، ضخمة الهدر الغذائي في منطقة الشرق الأوسط تخطف الأضواء مرة أخرى. بل هي الحقيقة المقبولة على نطاق واسع أن ما يقرب من نصف مجرى النفايات البلدية الصلبة في منطقة الشرق الأوسط ويتكون من النفايات الغذائية والمواد المرتبطة بها. كمية متزايدة من فضلات الطعام في الشرق الأوسط على وجه السرعة يتطلب استراتيجية قوية لإدارة النفايات الغذائية لضمان التقليل والتخلص بطريقه صديقة للبيئة. النفايات الغذائية في رمضان دول الشرق الاوسط اعترفوا انهم أعلى مبذرون غذاء في العالم، وخلال شهر رمضان الحالة يأخذ منعطفا نحو الأسوأ. في عام 2012، قدر أن بلدية دبي في … Continue reading

الارادة والتعليم سر الانجازات الاقتصادية

إقتصادياً؛ ينظر الكثير إلى مياه البحر من زاوية التكاليف الباهضة لمشاريع تحليتها، هذه النظرة تجعل من مياه البحر عقدة بدلاً من كونها حلا لبعض الحاجات الإقتصادية والمشاريع التنموية. قبل أيام أطلقت أستراليا مشروعاً زراعياً يعد الأول من نوعه على مستوى العالم، إذ يستغني عن التربة والمياه الجوفية والوقود الأحفوري، ويكتفى بأشعة الشمس ومياه البحر لإنتاج 17 ألف طن من الطماطم سنوياً. وفي ظل الأزمة التي تواجه العالم في الحصول على المياه العذبة وإنتاج الطاقة فإن المشروع يشكل الوجه الجديد للزراعة المستقبلية حسب تعبير مجلة New Scientist التي ذكرت أن المشروع استغرق ست سنوات فقط، وهي مدة قياسية بالمقارنة بمشاريعنا، بل حتى … Continue reading

تكاتف المجتمع القطري لإعلاء مبادرات إعادة التدوير

الحالة الراهنة للاهتمامات البيئية بدوله قطر تبشر بالرغبه من قبل الحكومات الوطنية وغيرها من المؤسسات, والتي دوما ما تؤيد إعلانيا المبادرات الكثيرة للاهتمام بالبيئة. ولكن الحالة االفعلية لا تنم علي الالتزام بهذا العمل. والموضوع السابق نشره بعنوان " المبادرات البيئية في الشرق الاوسط- بين التحديات والحلول", قد القي الضوء علي بعض هذه الثغرات الموجودة ما بين الرغبات والواقع. ولكنه لم يقدم وصفا مفصلا لما يدعم هذا الاتجاه والحلول الممكنة. وبالتالي تسعي المقاله هنا الي التعمق في مؤسسات الدوله والمجتمعات المدنية بدوله قطر لتقوم بشكل تعاوني علي سد هذه الثغرات وحقن المزيد من التدهورات البيئية, وخاصا فيما يتعلق بإدارة اعادة تدوير … Continue reading

التنمية المستدامة .. فاقد الشيء لا يعطيه

ظهر مفهوم التنمية المستدامة في السبعينات متلازماً مع إدراك العالم لمشكلة الموارد المحدودة ونشوء مشاكل بيئية في العالم المتقدم صناعياً بسبب استنزاف الموارد الطبيعية غير المتجددة. ويتجاوز مفهوم التنمية المستدامة مجرد المحافظة على المكونات البيئية المحيطة بنا، لتشمل أيضاً الجوانب الصحية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية وغيرها. فكل البرامج التي تنظر بوعي إلى المستقبل وتراعي الآخرين وتهتم بإيجاد آليات تنمية ذاتية يمكن أن نطلق عليها برامج مستدامة. غير أن تطبيق التنمية المستدامة على البيئة من الأمور الواضحة خاصة حينما يتعلق الموضوع بالأشجار والغابات أو بالهواء أو بالمياه، باعتبارها مكونات ملموسة واضحة. ويعد العالم الثالث حديث العهد بمصطلح التنمية المستدامة، ولكن ما يدعو … Continue reading

ادارة النفايات في الشرق الاوسط – التحديات الرئيسية

يعد الشرق الأوسط من  اخصب الأماكن في توليد النفايات عالميا, ويعد نمط الحياة المسرف, و التشريعات غير الفعالة, و معيقات توفير البنى التحتية, و السلوكيات العامة غير المبالية, و انقص التوعية البيئية من العوامل الأساسية المؤدية لنمو مشاكل النفايات في الشرق الأوسط. كما يسهم مستوى المعيشة المرتفع  مقرونا بعدم توفر مرافق جمع والتخلص من النفايات في تحويل موضوع "القمامة"  الى "مسؤولية" . العقبات الرئيسية ان الأدراك العام للنفايات يتمحور حول اللامبالاة و عدم الاكتراث, و يتم التعامل مع النفايات  على انها(نفايات) و ليس (موارد). وهناك حاجة ملحة لزيادة الوعي لدى العامة حول القضايا البيئية, وممارسات ادارة النفايات الصلبة و المعيشة … Continue reading

العوائق والتحديات التي تواجه المؤسسات الصغيرة ومتوسطة الحجم العاملة في القطاعات الخضراء

مع انطلاق كلمة “البيئة” ككلمة رنانة على مستوى جميع الصناعات والقطاعات، فان اتساع مجال التحول الأخضر في قطاع الأعمال وتطوير مهارات العاملين فيه أصبح ذا أهمية على مستوى العالم، والشرق الاوسط ليس بمنأى عن هذا التطور. إن المؤسسات الصغيرة ومتوسطة الحجم التي تعمل في قطاع التصميم البيئي ، العمارة الخضراء، الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة، والاستدامة بشكل عام كلها تعمل على توجيه الدفة نحو نحو التحول إلى الاقتصاد الأخضر في شتى القطاعات. إن قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم العاملة في المجال البيئي في الشرق الأوسط ينمو بشكل مطرد وإن كان بسرعة أقل من المتوقع. الإطار التنظيمي ان من أكبر العقبات … Continue reading

الشرق الأوسط يستعد لمواجهة الاحتباس الحراري وسوق الكربون

تعد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أكثر المناطق عرضة للتغير المناخي، بسبب ندرة المياه، والاعتماد الكبير على الزراعة الحساسة للمناخ، وتركيز السكان والنشاط الاقتصادي في المناطق الساحلية الحضرية، ووجود المناطق المتضررة من النزاع. وعلاوة على ذلك، فإن المنطقة هي واحدة من أكبر المساهمين في انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري وذلك بسبب ازدهار اقتصاد النفط والغاز فيها. وقد تسبب اعتماد العالم على موارد الطاقة في منطقة الشرق الأوسط في الحصول على أكبر معدلات آثار الكربون للفرد الواحد في جميع أنحاء العالم. وليس من المفاجىء أن تكون انبعاثات الكربون في دولة الإمارات العربية المتحدة ما يقرب من 55 طن للفرد الواحد، أكثر من … Continue reading

البصمة البيئية لقطر

لا يزال الأثر البيئي لقطر مصدرا للقلق. وفقا ل“تقرير الكوكب الحي” 2014 الذي أعده الصندوق العالمي للحياة البرية (WWF)، فإن معدل البصمة البيئية للفرد في قطر هو الآن ثاني أعلى المعدلات في العالم، شأنها شأن دول خلجية أخرى، و تفوقت الكويت، لتصبح أسوأ "الجناة" من بين  ال 152 دولة التي تم قياس بصمتها البيئية. وتأتي دولة الإمارات العربية المتحدة في المركز الثالث في القائمة، أما المملكة العربية السعودية، أكبر منتج للنفط في العالم، فتحتل المركز ال33. و بمقارنة البصمة الإجمالية مع القدرة البيولوجية للكوكب – قدرته على توليد إمدادات مستمرة من الموارد المتجددة واستيعاب النفايات – فقد خلص التقرير، استنادا … Continue reading

احراق الغاز و هدره

من المعروف أن إحراق الغاز وهدره يرتبطان بعملية استخراج النفط الخام في حقول النفط. أن آبار النفط الحديثة تكون قادرة لاستعادة كل من غاز آبار النفط والنفط الخام ، وعليه  فإن الغاز يشكل مورد إضافي لحقل النفط. تلجأ الكثير من شركات النفط المنتجة في العالم إلى حرق الغاز المصاحب لحقول النفط بكميات كبيرة محاولةً تعظيم أرباحها، واستخدمت في سبيل ذلك أرخص السبل للتخلص من الغاز الطبيعي الذي لا تريده. وتحرق شركات النفط الغاز المصاحب لأن النفط ينتج في مناطق نائية بعيدة عن المراكز الاقتصادية والسكانية ويحتاج نقله والاستفادة منه استثمارات كبيرة لا توفرها أسواق الطاقة. ونظراً لكون شركات النفط تركز … Continue reading