Recycling of Aluminium: Trends in Middle East

The demand for aluminium products is growing steadily in the Middle East because of their positive contribution to modern living. Aluminium finds extensive use almost all walks of life including transport, food and medicine, packaging, construction, electronics and electrical power transmission. Infact, the use of aluminum exceeds that of any other metal except iron. Aluminium is the second most widely used metal whereas the aluminium can is the most recycled consumer product in the world.

Aluminium_Recycling

Recycling Potential of Aluminium

Disposal of aluminium wastes is a challenging task as aluminium exposed to fires at dumpsites can be a serious environmental problem in the form of poisonous gases and mosquito breeding. Recycled aluminium can be utilized for almost all applications, and can preserve raw materials and reduce toxic emissions, apart from significant energy conservation.

Aluminum has a high market value and continues to provide an economic incentive to recycle it. The excellent recyclability of aluminium, together with its high scrap value and the low energy needs during recycling make aluminium lightweight solutions highly desirable.

The contribution of the recycled metal to the global output of aluminium products has increased from 17 percent in 1960 to 34 percent today, and risen to almost 40 percent by 2020. Global aluminium recycling rates are high, with approximately 90 per cent of the metal used for transport and construction applications recovered, and over 60 per cent of used beverage cans are collected.

Benefits of Aluminium Recycling

Aluminium does not degrade during the recycling process, since its atomic structure is not altered during melting. Aluminium recycling is both economically and environmentally effective, as it requires a lot less energy to recycle than it does to mine, extract and smelt aluminium ore.

aluminium-cans-recycling

 

Recycled aluminium requires only 5% of the energy used to make primary aluminium, and can have the same properties as the parent metal. However, in the course of multiple recycling, more and more alloying elements are introduced into the metal cycle. This effect is put to good use in the production of casting alloys, which generally need these elements to attain the desired alloy properties.

The industry has a long tradition of collecting and recycling used aluminium products. Over the years, USA and European countries have developed robust separate collection systems for aluminium packaging with a good degree of success. Recycled aluminium can made into aircraft, automobiles, bicycles, boats, computers, cookware, gutters, siding, wire and cans.

Aluminium Recycling in Middle East

Middle East is responsible for generation of huge amount of aluminium wastes each year. The enormity of the problem can be gauged from the fact more than 500 million beverage cans are used in UAE alone, out of which only 5% is recycled while the rest goes to scrap dealers or landfills.

Middle East has a very strong aluminium industry which could benefit a lot from aluminium recycling initiatives. Recycling of aluminium is a long-term viable option for the region as it reduces the need for raw materials and use of valuable fossil fuels.

Can Bitcoin Go Green One Day?

Many people who love to live off-grid or practice being self sufficient love the premise of cryptocurrency. It is perfectly aligned with the ethos of those who wish to unplug from the mainstream and do things their own way. Since cryptocurrency is decentralized and has no governing authority it seems like it should be a perfect fit for these types of people.

Unfortunately there is one glaring area which makes bitcoin and other cryptocurrency an anathema to those off-grid lifestylers. The mining of cryptocurrency is a huge user of energy which relies mainly on fossil fuels. In fact, the output for Bitcoin alone is equal to the entire country of Switzerland.

The problem is the servers that do the computing whenever you buy Bitcoins that require a lot of electricity to operate. And since the currency has become more mainstream than ever, there are acres of servers in each site required to keep up with the demand.

bitcoin-renewable-energy

Can this ever change and bitcoin become green one day so those that care about the environment will be able to use cryptocurrency? In this article, I will go over some of the ways that bitcoin can become greener and less of a power hog.

1. Solar power

One of the most obvious ways for bitcoin to go green is to stop using fossil fuels and switch to solar to power the servers responsible for mining the cryptocurrency.

The problem with solar power is that it has to be very consistent and in the area where the servers are. Unfortunately, the places where these servers could work with solar are quite expensive. For instance, California would be ideal since they often have periods of negative priced power. This is when there is more power being created than there is demand.

Negative pricing would be the perfect scenario for those servers since it would be a dramatically lower cost than even the cheapest fossil fuels. The issue is that the solar farm would need to be really big and land in California is very expensive. As are the other operating costs.

What could make sense is to move some of the solar farms to areas in developing countries where there is plenty of sunlight. This would help their local economy and also make sure that bitcoin mining via solar is viable.

2. Geothermal Energy

Iceland has attracted many of these server mining operations since it is an area rich with geothermal energy capabilities. Its proximity to volcanic activities gives it free energy 24 hours per day 365 days per year.

Another benefit is the cool climate makes it cheap and easy to cool the servers which get very hot.

And Iceland isn’t the only place where this is available. There are volcanic areas all over the world that offer the same capabilities.

3. Hydropower

Hydroelectric generation is another power source that operates all day every day without pause. And luckily, there are many countries that offer cheap land that can be built upon to take advantage for mining operations.

With the high price of bitcoin right now, it is a good time to invest in these technologies since miners will still make money and move towards a green crytpocurrency.

معلومات مضللة عن تغير المناخ

منذ أجيال وصناعات النفط والفحم وكبار عملائهم يدبّرون حملةً معقدةً ذات نجاحٍ هائل، كلّفت ملايين الدولارات،هدفها إقناع العامة أن تغيّر المناخ ليس خطراً حقيقيّ. الدافع وراء حملة المعلومات الخاطئة عن تغيّر المناخ هو حماية أرباح تلك الشركات عبر سحق أي تصرف يؤدي إلى خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وغيرها من الغازات المضرة للبيئة التي تنتج في عملية حرق الوقود الاحفوري.

السياسات مثل ضريبة الكربون وحد الكربون مصمّمين من أجل حد إطلاق غاز ثاني أكسيد الكربون عبر تقليل طلب الوقود الاحفوري. لكن شركات القود الاحفوري يعلمون أن نقص إستهلاك الوقود سوف يُقَلِّص من أرباحهِم، ويدمر قيمة احتياطاتهم من النفط والفحم والغاز الطبيعي، التي تقدر بتريليونات الدولارات.

climate-change-disinformation

القادة في مجال الوقود الاحفوري قد عَلِموا منذ زمن طويل أن مع تطور السياسات التي تهاجم حرق الوقودالاحفوري وتغيّر المناخ، وتحولها إلى تشريعا وقوانين، ستتأثر أرباحهم. استباقًا لهذه التهديدات لدخلهم، كبار شركات الوقود الاحفوري — والذين يشاركونهم في مصالحهم — طرحوا حملةً ممولة بالكامل لقمع علم المناخ. علِمَ مُهَنّدِسيها أن هذه الحملة، إن نجحت، سوف توفر أساساً منطقي يمهّد لعرقلتهم السياسية والقانونية لأي مبادرات سياسية تحمي البيئة.

فوق انها خدمت وتستمر في خدمة أغراض سياسية واقتصادية للصناعات التي اختلقتها، هي أيضاً تؤدي غرضاً سيكولوجياً، وهو رسم صورة كاذبة لعلم المناخ واقتصاد المناخ واقتصاد حماية المناخ تدعم أن مصالح شركات الوقو  الاحفوري الاقتصادية هي مصالح نبيلة، لكي يجعلون من يرفض علم المناخ يظن أنه “في جانب الملائكة”.

في الساحة السياسية، حملة شركات الوقود لم تنجح في تشويش حقائق تغيّر المناخ فحسب، بل استطاعت أن تمنع مشاركة الولايات المتحدة الامريكيه في بروتوكول كيوتو عام ١٩٩٧، وهي معاهدة عالمية لحماية المناخ لم يسبق مثلها، وسيتم ذكرها بكثرة في هذا الكتاب.

المعارضة الصناعية ضد علم المناخ والسياسات الصديقة المناخ قد اصبحت اكثر تعقيداً وتنوعاً في الجي  الماضي. الحملة تعمل عبر عشرات المعاه الممولة من قبل شركات الوقود الاحفوري ومراكز السياسة ولجان  ومؤسسات بحثية ومجتمعات يتحدثون عن المناخ والطاقة باسم تلك الشركات.  متشككين المناخ” هو اللقب المفضل لهم، ومن ضمنهم محافظون ضد الحكومة وضد التنظيم والليبرتاريّون الذين يعارضون الحكومة لأسبابٍ أيديولوجية. هذه الاستراتيجية تم استخدامها عادةً لإخفاء الاوصاف المزيفة لعلم المناخ المؤسسة أيديولوجياً تحت قناع العلم.

لكن مراجعة المنشورات العلمية عن المناخ تكشف أنه توجد الاف الأبحاث العلمية الموثقة وذات جودة عالية توثق جميع مراحل تغيّر المناخ، ولاتوجد إا أبحاث معدودة معارضة لدلائل تغيّر المناخ. غير ذلك، نرى ان نتائج أبحاث علم المناخ التي تؤكد على حقيقة تغيّر المناخ ودور الانسانية فيها توجدي أعلى المجلات العلمية هيبةً ومكانة.

تقريباً دون استثناء، تقارير المستنكرون توجد في منشورات غير موثوقة؛ حيث أن اعتراضاتهم لعلم المناخ تم تفنيدها مراراً وتكرارًا، لذلك هم لا يجذبو انتباه المنشورات العلمية المحترمة. وأخيراً، الأكاديميات الوطنية للعلوم في معظم الأمم قد استنتجوا أننا نجعل الكوكب أكثر حرارةً.

climate-change-impacts

في مراحل نقاش المناخ الأولية، المنظمات الوكيلة لشركات الوقود الاحفوري ناقضت علم المناخ بشكلٍ قاطع وادعت أن الكوكب يزيد برداً و أنه حتماً لا يزيد حرارة، ولو كانت تزيد حرارةً ذلك ليس ناتج عن نشاطات الإنسان، وسوف تكون زيادة الحرارة قليلة ومفيدة. كثير من هذه الادعاءات الكاذبة  مت هجرتها من قبل الجميع إلا أشد معارضيّ علم المناخ، حيث أن الرأي العلمي العالمي المجمع زاد قوةً مع الظهور المستمر لأدلة تثبت أن الاحترارالعالمي مشكلة يجب معالجتها. ولكن بعض منكرو تغيّر المناخ مستمرون في تقديم حجج باطلة.

على سبيل المثال، نُقّاد سياسات معالجة تغيّر المناخ الصناعيين(مثل الجمعية الوطنية للمصنعين في الولايات المتحدة) رفعوا قضية عند الكونغرس أن التدابير التي تقلل انبعاثات الكربون سوف تسبب تدهوراً اقتصاديّ فيصورة ضرائب عالية ووظائف مفقودة وقلة تنافسية الولايات المتحدة في الأسواق  لعالمية.

ولأن حججهم لم تكسب زخماً في المجال العلمي، مراكز الفكر الممولة من قبل صناعة الوقود الاحفوري حاولت أنتعرض قضيتهم ضد علم المناخ للساذ ين من الصحافة والسياسيين والقادة والطلبة والعامة. اليوم نرى أن مشككو المناخ وحلفائهم لديهم وجود واسع في الإنترنت والراديو والتلفاز وأيضا المحلات والكتب الممولة من قبل صناعات الوقود الاحفوري.

إن فتح أي شخص عادي الإنترنت وبحث عن تغيّر المناخ سوف يواجه ضغط شديد يدفعه إلى تكذيب الحق في بحرٍ من المعلومات المخادعة التي تنش ها هذه المنظمات. حيث أن من أكثر الحجج إقناعاً تتكون من تصريحات كاذبة مغلفة بطبقاتٍ من الحق، فيصبح الأمر صعباً على من لم يمر بتدريب علمي متقدم لكي يفرق الحق منالباطل.

Translated by Wadha Al Hemaidi

Wadha is a 16-year old environmentalist-in-progress. Her main environmental interests fluctuate regularly, but right now it’s food waste and clean energy.  She also debates and weaves tapestries from time to time.

15 Inspirational Quotes On The Environment

With the New Year’s upon us, global citizens are beginning to think about their goals and what they want to accomplish in 2018. Many people focus on their finances, while others may be thinking about their health and relationships. Yet there is still one relationship that many people have forgotten: our relationship with Earth.

In May of 2006, the film “An Inconvenient Truth” was released and for the first time in a long time, our environmental needs and causes was on everyone’s mind. But since then, it seems as though many of our sustainability challenges have been forgotten or swept under the rug.

environmental-quotes

Now more than ever, our planet needs us to step up and take action towards cleaning up many of the messes we have made through irresponsibility. Whether it be from oil spills, air pollution, plastics, or toxic chemicals leaking into our water, there is still a lot that must be done to bring our ecosystem back into balance.

Unfortunately, because so many people are living in survival mode, the importance of our environment has taken a back seat while most focus on their food and shelter needs. It’s unfortunate that only a film that reflects the severity of our problem through fear of annihilation is what brings the importance of our environment to the forefront of our communities psyche.

So we decided to compile a list of 15 inspirational quotes about the environment that will hopefully spark people’s desires to want to take more action and make their voices heard in 2021 to bring this cause back to the forefront of what is important right now.

Want more inspirational environmental quotes? On Quote Catalog there’s an amazing list of inspirational quotes.

  1. We won’t have a society if we destroy the environment. – Margaret Mead
  2. Environment is no one’s property to destroy; it’s everyone’s responsibility to protect. – Mohith Agadi
  3. We don’t have to sacrifice a strong economy for a healthy environment. – Dennis Weaver
  4. A nation that destroys its soils destroys itself. Forests are the lungs of our land, purifying the air and giving fresh strength to our people. ― Franklin D. Roosevelt
  5. What is the use of a house if you haven’t got a tolerable planet to put it on? ― Henry David Thoreau
  6. Saving our planet, lifting people out of poverty, advancing economic growth… these are one and the same fight. We must connect the dots between climate change, water scarcity, energy shortages, global health, food security and women’s empowerment. Solutions to one problem must be solutions for all. – Ban Ki-moon
  7. If all mankind were to disappear, the world would regenerate back to the rich state of equilibrium that existed ten thousand years ago. If insects were to vanish, the environment would collapse into chaos. E. O. Wilson
  8. What we are doing to the forests of the world is but a mirror reflection of what we are doing to ourselves and to one another. ― Chris Maser
  9. Our planet’s alarm is going off, and it is time to wake up and take action! – Leonardo DiCaprio
  10. To waste, to destroy our natural resources, to skin and exhaust the land instead of using it so as to increase its usefulness, will result in undermining in the days of our children the very prosperity which we ought by right to hand down to them amplified and developed. ― Theodore Roosevelt
  11. Sooner or later, we will have to recognise that the Earth has rights, too, to live without pollution. What mankind must know is that human beings cannot live without Mother Earth, but the planet can live without humans. – Evo Morales
  12. Earth provides enough to satisfy every man’s needs, but not every man’s greed.Mahatma Gandhi
  13. It is horrifying that we have to fight our own government to save the environment. ― Ansel Adams
  14. The most important thing about global warming is this. Whether humans are responsible for the bulk of climate change is going to be left to the scientists, but it’s all of our responsibility to leave this planet in better shape for the future generations than we found it. – Mike Huckabee
  15. The only way forward, if we are going to improve the quality of the environment, is to get everybody involved. – Richard Rogers

world-environment-day

 

Microbial Biodiversity and Sustainable Development

Biodiversity is one of the Earth’s greatest treasures. Microbes despite their small size have a huge impact on our lives, therefore understanding their role in the environment is important to the maintenance of our planet and preserving the diversity of plants and animals. Microorganisms have the largest genetic diversity on Earth; billions of species of bacteria are suspected to exist, however only 1-5% or so species are characterized.

Microorganisms, being the pioneer colonizers of this planet and the masters of the biosphere as they considered by some, they are ubiquitous, can exist in most inhospitable habitats with extreme temperature, pH, water and salt stress.

microbial-biodiversity

Microbes and Soil Sustainability

Soil ecosystems are highly complex and dynamic having an extremely varied biota comprising plants, animals and microbes. Soil is a highly heterogeneous matrix and is a habitat of an extremely diverse community of microorganisms including bacteria, fungi, archaea, protozoa, and algae. The soil microbiota is the ‘biological engine of the earth’ necessary for sustaining vital ecosystem processes and maintaining soil functions. Microbes play a fundamental role in a wide range of soil ecological processes, energy flows, degradation of toxic materials, and thus are a key player in climate change mitigation.

Soil microorganisms are a key component of food webs, they regulate bio-geochemical nutrient cycling such as in the nitrogen cycle, and hence the nutrient availability for the ecosystem primary producers.

Microorganisms are responsible for modifying the soil physical structure so as to better cope with disturbances and stress, allowing for more flexible responses to environmental changes than in low diversity communities. Due to the major role that microbes play in soil sustainability, some of them might be considered as indicators of soil health.

Applications of Microbes

Microbes are of tremendous importance to man. Worldwide, the economic value of microorganisms is estimated to be at least many tens of billions of dollars annually. The microbial application for economic or industrial purposes has advanced considerably with fast-paced developments in industrial microbiology and biotechnology. Microbial diversity has provided invaluable service to mankind since the ancient time.

Despite the fact that microbes were not yet been discovered in ancient times, people relied on microbes to produce different types of their food. Vinegar, yogurt, many types of cheese and most importantly bread are good examples. Almost all antibiotics have their origins in the metabolites of soil bacteria, especially within a family known as Actinomycetes.

Microbes are also used to produce vaccine providing humans with immunity against several lethal diseases such as measles and smallpox. Many diseases can be treated with microbial compounds such as diabetes, cancer, cystic fibrosis, growth hormone deficiency and hepatitis B.

In addition, microorganisms are factories for industrial enzymes production which are used to enhance detergents, to clean up toxic wastes, to replace chemicals in paper and pulp processing, and for oil extraction. Futhermore, microorganisms and their enzyme systems are responsible for the degradation of organic matter. Currently, wastewater treatment uses microbes to decompose organic matter in sewage. Microbes can also be used to create biofuels like biogas or bioethanol.

biofuel-resources

Significance of Microbial Biodiversity Conservation

While microbial communities are potentially affected by natural and anthropogenic activities such as agriculture, use of pesticides, pollution and urban development, it is not yet known how changes in microbial diversity can influence ecosystems. Dry lands have been neglected in both conservation and sustainable use efforts despite the fact that deserts are a fragile ecosystem which has to be handled carefully.

Knowledge of the composition of bacterial communities and of how these communities are affected by landscape sustainability measures will find wider application in landscape sustainability programs and contribute to future global policies. This new dimension when integrated into the general research conducted will enhance the findings that will be applied in the development, restoration and management programs of biodiversity conservation and the creation of a national biodiversity management policy.

Environmental Psychology: Key to Understanding Human-Nature Relationship

Environmental psychology is a relatively new branch of psychology which explores how the environment impacts human behaviour and vice-versa. It is an inter-disciplinary field which encompasses all kinds of environment including natural environments, built environments, learning environments, informational environments and social settings.

Human-Nature Relationship

The key objective of environmental psychology is to improve the relationship between mankind and the environment using theory, research and practice. It also endeavours to find ways to improve our relationship with the surrounding world. The popular areas in environmental psychology includes:

  • Perception and evaluation of built environment
  • Environmental consequences of human actions
  • Evaluation of building and natural landscapes
  • Psychological and behavioral aspects of people and nature
  • Psychological aspects of resource management and crises

Theories in Environmental Psychology

There are several concepts and theories on how and why we act the way we do in our environment. Read more on BetterHelp to know more about psychology. Below are the major theories in environmental psychology:

1. Geographical determinism

It is primarily based on the concept that environmental parameters, such as climate, topography, vegetation and water availability, are the foundation and lifespan of civilizations. According to this theory, huge environmental challenges may lead to annihilation of civilizations while insufficient challenges may lead to stagnancy of civilizations. It is also believed that environmental factors have tremendous potential to impact our society and the way we cohabit and work together.

2. Ecological biology

The foundation of the ecological biology theory is based on the theories of biological and sociological interconnectedness between organisms and their environment where organisms are considered an integral part of their environment, ant not separate entities. This idea paves the way for the exploration of interdependencies between the organism and its environment.

3. Behaviorism

The theory of behaviorism place emphasis on environmental context and personal context with personality, attitudes and experience being the key determinants of behavior. According to behaviorists, our responses to environmental stimuli shape our actions.

4. Gestalt Psychology

Gestalt psychology is the opposite of behaviorism with greater focus on perception and cognition. According to Gestalt thinkers, our minds tend to perceive objects as part of a greater whole and as elements of more complex systems. In contrast to seeing environmental stimuli as the sole objective factors, Gestalt psychology’s focus is on how people perceived and thought about these stimuli.

The Branches of Environmental Psychology

There are 2 major sub-disciplines of environmental psychology – conservation psychology and ecopsychology. Let us have a closer look:

1. Conservation psychology

It is the study of development of environmental attitudes and reciprocal relationships between the human and the rest of the nature with the aim of conservation of the natural ecosystems by fostering an environmental ethic. This branch of psychology is unique in its focus on the natural environment and changing attitude and behaviors.

2. Ecopsychology

The relationship between environmental and societal degradation is the mainstay of ecopsychology. Ecopsychology views human well-being integrally dependent on environmental well-being, and focuses on healing of both the human society and the nature. The key areas of focus are emotional responses to nature, impacts of environmental issues, environmental identity and environmental justice.

environmental-psychology

Environmental Psychology as a Career

Environmental psychologists have a great role to play in the well-being of the mankind and the preservation of the natural environment. Environmental psychologists are employed by the governments, non-governmental agencies, healthcare sector and the scientific community. They are associated with urban planning, environmental design and environmental health.

Conclusion

It is essential to study human behavioural changes as most of the contemporary environmental issues are caused by human behaviours and man-made changes. Environmental psychology has a crucial role to play in understanding human-nature interdependencies and finding ways to strengthen the relationship without hampering the growth of civilization.

Energy Efficiency Initiatives at the Hashemite University

The Hashemite University environmental sustainability policy is focused on achieving sufficiency and sustainability through energy reduction practices, along with energy efficient approaches, building techniques, and electromechanical devices. These measures were employed in all of the new building expansion on campus (with more than 70,000 m2) of newly added building area. These practices are divided into categories: passive and active.

Passive Measures

Passive energy efficiency measures focus on harnessing the natural resources in the campus area to create comfortable conditions for the campus users, especially indoors, including the following techniques used throughout the campus:

  • Building envelope and materials: The choice of building materials, thermal insulation, windows location and double glazing, accessibility and exit doors, were designed following universally leading green construction guidelines, with the objective of creating arid-region sustainable buildings; minimizing thermal swings inside the building through thermal insulation.
  • Building Orientation: The location of buildings, landscape, and orientation took into consideration the movement of the sun, and wind direction in the area, allowing for creating thermally-acceptable living conditions in and around the buildings.
  • Louvers and sun-breakers: south-facing windows were fitted with extruding louvers, which allows breaking the direct sunlight from entering the building during summer days, whereas allowing it to enter the building during winter days.
  • Skylights: Skylights were extensively used throughout all campus buildings, allowing for diffused sunlight into the buildings, reducing the need for electricity and lighting, and creating natural ventilation cycles.
  • Shading: Outdoor thermally acceptable areas were created using shading by building massing, photovoltaic solar canopies and carparks, cement canopies, and trees.

Active Measures

Active energy efficiency measures are those electromechanical techniques used to create comfortable living conditions for campus users, with focus on reducing the energy needs of these techniques. These used throughout the campus include the following:

  • Lighting: All new buildings and construction use LED lights, which consumes less than 25% of the energy required by other fluorescent based light systems. Moreover, all the older buildings are being systematically retrofitted with LED light fixtures. LED in general provides higher luminesce and a better educational experience for the students.

  • Heating, ventilation and air conditioning (HVAC): Energy efficient HVAC systems were used in the new construction buildings, including hybrid central and variable refrigerant flow (VRF) systems. These systems allow for responding to variable air conditioning needs, which decreases energy losses. Energy-efficient central and split unit systems are being retrofitted to the older building on-campus.
  • Building-Integrated Controllers: Computer-based and processor-based sensors employed throughout the campus to allow for ambient light and temperature condition measurements, allowing for active, automatic control of lights and HVAC systems, reducing the need for manual intervention and reducing the energy requirements to run these systems.

Co-Author: Prof. Dr. Kamal Eddin Bani-Hani

Prof. Dr. Kamal Eddin Bani-Hani, is President of the Hashemite University since late 2011, Professor of Surgery, Hashemite University; Department of General Surgery and Specialized Surgery. He is leading a vision of economical, social, and environmental sustainability for the university. He received, on behalf of the Hashemite University, the Medal Order of Independence of the First Class for achievements in education and research. Among the many awards won, a couple of them is Aug 2011, Dr. Nabeeh Muammar Prize for the “Distinguished Physician” Award. In Apr 2009, Scopus-Elsevier award to honor contribution to science Award

الأردن وتحدي التغير المناخ

يعتبر التغير المناخي من أكبر التحديات التي تواجهها البشرية في العصر الحالي, وذلك لما له من أثارٍ مدمرة على الطبيعة والإنسان على حد سواء, ولا يعتبر الأردن استثناءً فالعالم أجمع يشهد الآثار الوخيمة لتغير المناخ التي أصبحت مصدر تهديد للحياة، ومنها: انخفاض هطول الأمطار، والفيضانات، والجفاف, وما يرافقها من تغيرات وتحديات مجتمعية مستمرة، كالنمو السكاني السريع، والتقلبات السياسية، والهجرة الناجمة عن الصراع.

sustainable-development-jordan

مناخ الأردن عبر التاريخ

يقع الأردن في قلب الشرق الأوسط على بعد 80 كم شرق البحر الأبيض المتوسط, ويتميز الأردن بطبيعة طبوغرافية فريدة من نوعها حيث يمثل الجزء الغربي منه أدنى واد في العالم, كما يتميز الأردن بأربعة مناطق جغرافية وهي: منطقة البحرالمتوسط, الإيراني الطوراني, والسوداني الإستوائي, والصحراء العربية. أما تاريخياً, فلقد شهد الأردن العديد من التغيرات المناخية, والتي يبينها الجدول (1) منذ ما قبل عهد السيد المسيح عليه السلام:

jordan-climate-change

إنبعاث غازات الدفيئة في الأردن

مايلي تفصيل لمصادر الإنبعاثات الرئيسة في الأردن:

  1. قطاع الطاقة بما فيه قطاع النقل والمسؤول عن 74٪ من إجمالي إنبعاثات غازات الدفيئة في الأردن.
  2. قطاع النفايات والمسؤول عن 13٪ من إجمالي إنبعاثات غازات الدفيئة في الأردن.
  3. قطاع الصناعة بنسبة إنبعاث 8٪ من إجمالي إنبعاثات غازات الدفيئة في الأردن عام 2000.
  4. سوء إستخدام الأراضي والمسؤول عن 4٪ من إجمالي إنبعاثات غازات الدفيئة في الأردن.
  5. معالجة مياه الصرف الصحي والتي شكلت ما نسبته 1٪ .

 تغير المناخ البشري المنشأ في الأردن

كشف التقرير الوطني الثالث للتغير المناخي عن توقعات المناخ حتى عام 2100, حيث بين أنّ الأردن سيشهد ارتفاعاً ملحوظاً في درجة الحرارة بمعدل 1.7 – 3.2 س، في الوقت الذي سيشهد فيه زيادة في موجات الحرارة ومواسم الجفاف, كما تنبأ أن متوسط ​​الحد الأقصى لدرجات الحرارة يمكن أن يتجاوز 42 – 44 درجة مئوية للبلد بأكمله. إضافة إلى ذلك, يشير التقرير إلى أن تساقط الأمطار سيتراجع بحدود 15%, وبالرغم من تراجع هطول الأمطار إلا أنه من المتوقع الزيادة في شدتها مما يسبب الفيضانات التي قد تؤثرعلى النظم البيئية الهشة في الأردن.  

موقف الأردن من الإلتزامات الدولية في التخفيف من والتكيف مع الإحتباس الحراري

لا غلو في  أن الأردن لا يعد بلداً مسبباً للتغير المناخي, حيث أن مساهمة الأردن العالمية في إنبعاثات الغازات الدفيئة ضئيلة جداً بنسبة تقارب ال 20 مليون طن سنوياً من مكافئ الكربون, ورغم ذلك, فإنه يقر ويتشارك المسؤولية الدولية لمواجهة أخطار التغير المناخي, لذلك كانت الأردن من الدول السباقة التي وقعت على اتفاقية التغيّر المناخي (UNFCCC)عام 1992 وكل ما نتج عنها من استراتيجيات.

ولقد وضع الأردن “سياسة التغير المناخي للمملكة الأردنية الهاشمية sلفترة 2013-2020” وهي منهجية علمية متكاملة تهدف إلى التصدي لمخاطر تغير المناخ, والتخفيف من إنبعاثات الغازات الدفيئة ليكون الأردن بلداً منخفض الكربون وبإقتصاد أخضر, والمضي قدماً في مسار بناء مجتمعاتٍ صحيةٍ ومستدامةٍ مع أخذ قضايا النوع الإجتماعي  وقضايا الحفاظ على الموارد المائية والزراعية والنظم البيئية بعين الإعتبار. كما أَسست وزارة البيئة الأردنية مديرية لتغير المناخ والتي تختص في التغير المناخي بما في ذلك التكيف والتخفيف وتمويل الكربون. وبالرغم من تأثير الأوضاع السياسية الراهنة في المنطقة على الأردن مثل قضايا اللاجئين وما أدت إليه من مشاكل إقتصادية وإجتماعية طارئة، إلا أنه لم يتجاهل مشكلة تغير المناخ ومازال يعمل على التخطيط للتعامل مع عواقبه ووفق الإمكانات المتاحة, حيث ينبغي على الأردن التصرف بذكاء لخفض الآثار السلبية لتغير المناخ خاصة في القطاعات الحساسة مثل الأمن المائي والأمن الغذائي.

نتائج الإستطلاع العام لمستوى الوعي بظاهرة تغير المناخ بين الأردنيين

خلال السنوات الماضية، زاد الوعي العالمي بمخاطر تغيرالمناخ, إلا أن دراسات علمية استنتجت أن مواطنين البلدان المتقدمة يعتبرون تغير المناخ تهديداً على العكس من أقرانهم في الدول النامية، بالرغم من  أن البلدان النامية هي الأكثرعرضةً لتأثيرات تغير المناخ. يعتبر الأردن استناءاً لهذا الإستنتاج, حيث أنه في 2014، نشرت نتائج إستطلاع قامت به وزارة البيئة الأردنية بالتعاون مع الجمعية العلمية الملكية و(UNDP) إلى أن مستوى الوعي العام بتغير المناخ لدى الأردنيين كان مرتفعاً؛ فقد تبين أن 78٪ من الأردنيين يدركون حقيقة وجود تغير في المناخ خلال السنوات الماضية، في حين ذكر التقرير أن 73٪ يدركون أن سبب تغير المناخ الحالي هو الأنشطة البشرية مثل قطاع النقل, كما تظهر النتائج أن هنالك معرفة جيدة حول حقيقة أن مساهمة الأردن في إحداث تغير في المناخ هي مساهمة طفيفة. وأظهرت نصف العينة المدروسة موقفاً إيجابياً تجاه إنخراطهم في العمل للحد من تغير المناخ، في حين أعربت نسبة ضئيلة من العينة عن رغبتها في الإنضمام إلى منظمات تتناول قضية تغير المناخ بنسبة 16٪, وأظهرت الدراسة الإستطلاعية أن 53٪ من العينة أبدت إستعدادها للدفع لإقتناء المنتجات الصديقة للبيئة . 

ماذا بعد؟

جميعنا ندفع ثمن التغير المناخي اليوم, وإذا لم يتم اتخاذ إجراءات فورية للحد من آثاره فإن أطفال وشباب الحاضر هم الذين سيواجهون العواقب المتزايدة للإحتباس الحراري مستقبلاً. يدرك الأردن أن الإستجابة البيئية والإقتصادية لخطر تغير المناخ هو أمر حتمي, ومن الواضح أن الأردن خطى خطوات كبيرة خلال السنوات الماضية  فيما يتعلق في السياسات والتشريعات الإقتصادية والإجتماعية. لكن, وبالإضافة إلى المقترحات التي  ذكرت في سياسة التغير المناخي في الأردن مثل: الإقتصاد الأخضر والمدن الخضراء وتمكين المجتمع الريفي, والتركيز على الإعلام بهدف التوعية وممارسات التكيف الذكية, فأنه لا يسعنا تجاهل أصوات الشباب ولا التقليل من شأن مطالبهم, فالعالم يسير قدماً في مسار غير مستدام مما يضائل الفرص المتاحة لشباب اليوم,  لذا فليس من المستغرب أن يتم التوصية في هذه المقالة أن يكون الشباب في الخطوط الأمامية للجهود المبذولة لمحاربة التغير المناخي, هذا أولاً.

climate-change-jordan

ثانياُ, يجب تضمين النساء في هذه الجهود فهن يعتبرن من الفئات الحساسة والمتضررة من التغير المناخي خاصة في المناطق الأقل حظاً. عالمياً, بدأت رؤيا جديدة بالظهور ألا وهي تحقيق الصحة الإنجابية للنساء والدور الجوهري الذي يلعبه هذا في بناء قدرة البلد على التأقلم والتخفيف من حدة آثار التحديات المتصلة بالتغير المناخي.

الجهود العالمية التي تقودها الأمم المتحدة لمكافحة تغير المناخ ومن ضمنها اتفاقية باريس والتي وقع عليها ما يقارب بـ  200 بلداَ, تضمنت التزاماً “بالحق في الصحة” كما يبرز الإتفاق التزامها بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة, ولهذا السبب تم دعوة الموقعين على اتفاق باريس إلى الإعتراف بأهمية تمكين الإناث من خلال ضمان حصولهن على خدمات الصحة الجنسية والإنجابية، والدور الرئيسي الذي يلعبه هذا في الإستراتيجيات الوطنية لتغير المناخ. إن معرفة التأثيرات المتوقعة للتغير المناخي على مستوى الأسرة يجب أن يكون بشكل ممنهج, وكجزء من تمكين المرأة؛ يجب العمل على زيادة تنمية مهاراتها وصقلها وخلق الفرص السياسية والإقتصادية أمامها من خلال التدريب وربطها بمبادرات محو الأمية العامة والتعليم.

المراجع 

اللغة العربية

  1. نوره عبود”آثار تغير المناخ البشري المنشأ على النظم البيئية المختلفة.”  EcoMENA, 2014.
  2. نوره عبود, الأردن والتغير المناخي, مجلة آفاق البيئة والتنمية , 2014

المراجع الإنجليزية :

  1. Jordan’s Second National Communication Report, http://www.moenv.gov.jo/ebv4.0/root_storage/ar/eb_list_page/jordans_secound_national_communication_report.pdf
  2. The Royal Scientific Society. Enabling Activities for the Preparation of Jordan`s Third National Communication to the UNFCCC. Amman, 2014. Print.
  3. Matouq, Mohammed. et al “The Climate Change Implication on Jordan: A Case Study Using GIS and Artificial Neural Networks for Weather Forecasting.”Science Direct. Journal of Taibah University for Science, 2013.
  4. Hamdi, Moshrik. et al “Climate Change in Jordan: A Comprehensive Examination Approach.” American Journal of Environmental Sciences5.1 (2009): 58-68.
  5. Namoroqa, Hana. “Climate Change to Affect Kingdom’s Biodiversity – Microbiologist.” Jordan Times. Jordan Times, 2013
  6. Harrison, Sandy. “Future Climate Change in Jordan: An Analysis of State-of-the-Art Climate Model Simulations.” (2009): n. pag. Royal Society for Nature Conservation.
  7. The National Climate Change Policy of the Hashemite Kingdom of Jordan 2013-2020.” (n.d.): n. pag. The Ministry of Environment. Web. 2013. <http://www.jo.undp.org/content/dam/jordan/docs/Publications/Climate%20change%20policy_JO.pdf>.
  8. “Climate Change 2013: The Physical Science Basis.” IPCC – Intergovernmental Panel on Climate Change. IPCC, 2013
  9. Al-Qaisi, Bassam. “Climate Change Effects on Water Resources in Amman Zarqa Basin – Jordan.” Ministry of Water and Irrigation –Water Authority of Jordan(2010). Web. <http://www.jeaconf.org/UploadedFiles/Document/67a04de3-7eaa-4de5-9d40-5f4debb1efc8.pdf>.
  10. Jordan’s Third National Communication Report, http://www.moenv.gov.jo/ebv4.0/root_storage/ar/eb_list_page/jordans_third_national_communication_report.pdf
  11. Matouqa M. et al The climate change implication on Jordan: A case study using GIS and Artificial Neural Networks for weather forecasting

The Unending Benefits of Recycling

Recycling is the process in which used or abandoned materials from our everyday waste is converted into new products. Items that can be recycled include; glass, paper, plastics and various metals.  The process of recycling involves waste segregation after collection, processing the recyclable waste and finally manufacturing products from the waste thus processed.

Recycling_Qatar

Why Do We Need Recycling?

Manufacturing products involves obtaining raw materials from various sources. Raw materials may be from forests or mines. They are then transported to the place of manufacture usually by land or sea, which is an energy consuming process. Procurement of raw materials and their transporting causes pollution in addition to using up scarce resources like trees and fossil fuels.

All this, in turn, causes global warming by the release of gases and eroding the ozone layer which protects the earth from harmful radiation from the sun. Global warming is blamed for climate change and its disastrous consequences. Some of these are unseasonal rainfall or droughts causing flooding and famine respectively. Waste is commonly disposed off by burying it in landfills or having them incinerated. The former uses up vast tracts of land and can contaminate ground water, while the latter contributes to global warming.

The Benefits of Recycling

Recycling waste reduces the demand on raw materials. It also reduces waste disposal by landfill or by incineration, hence helps reduce pollution and global warming. Recycling is seen as highly beneficial as it reduces the amount of domestic waste which is sent to landfills and incinerators pollute the environment. It is also a method of sustainable development where we can help sustain the environment for future generations by making judicious use of recycled materials.

Recycling also prevents pollution caused by reducing the need to collect raw materials. If used materials are not recycled then new products are made through the use of fresh raw materials through methods such as mining and forestry. Hence recycling help in the conservation of natural habitats. Recycling also saves energy as energy is required to extract raw materials as well as refine, transport and construct.

recycled-art-cycles

Countries such as South Africa and the United Kingdom have implemented highly efficient recycling projects which have been implemented by governmental organizations. Countries as such have implemented recycling disposals at various designations throughout the country. Places such as, malls, towns, restaurants have all been equipped with color coded bins responsible for the disposal of various materials.

Countries such as the United Kingdom have implemented source segregation of household waste under the supervision and directions of municipal authorities. Residents and businesses must separate their garbage and put them into separate bags for collection. Often a fine is passed if this is not obeyed.

Few Examples

The type of material accepted for recycling varies by city and country. Each city and country has different recycling programs in place that can handle the various types of recyclable materials.  For example, aluminum can is the most recycled consumer product in the world. Each year, the aluminum industry pays out more than US$800 million for empty aluminum cans.

aluminium-cans-recycling

Recycling aluminium cans is a closed-loop process since used beverage cans that are recycled are primarily used to make beverage cans. Recycled aluminium cans are used again for the production of new cans or for the production of other valuable aluminium products such as engine blocks, building facades or bicycles. In Europe about 50% of all semi-fabricated aluminium used for the production of new beverage cans and other aluminium packaging products comes from recycled aluminium.

Among plastics, polyethlene terephthalate (PET) and high density polyethylene (HDPE) bottles have high recyclability and are an integral part of most curbside and drop-off recycling programs. Recycled PET and HDPE have many uses and well-established markets. The growth of bottle recycling has been facilitated by the development of processing technologies that increase product purities and reduce operational costs.

دور الشركات الناشئة في التعافي المستدام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أوشكت العديد من الشركات على الانهيار بسبب جائحة كورونا. في عالم ريادة الأعمال، تجد العديد من الشركات الناشئة والتي لا تمتلك شبكة أمان اجتماعي نفسها فجأة معتمدة كليًا على مدخراتها. وحيث يركز العالم الآن على مرحلة التعافي من آثار الجائحة، يدرك أصحاب الأعمال أهمية بناء نماذج عمل وهياكل أكثر مرونة ومنعة لمواجهة أزمات مشابهة ولتجنب أي صدمات اقتصادية.

sustainability-islam

التكيف مع الواقع الجديد

تسعى الشركات الناشئة الخضراء إلى تطوير حلول مبتكرة تهدف إلى استغلال النفايات أو إعادة استخدامها، وتقليل تكاليف التصنيع، وتخفيف الضغط على نظامنا البيئي الطبيعي وموارده. علمتنا جائحة كورونا كذلك أهمية الاستعانة بسلاسل الامداد المحلية أينما كان ذلك ممكنًا، مما أدى إلى خلق فرص عمل جديدة وقلل من البصمة الكربونية الناتجة عن وسائل النقل.

  1. كريم – وفرت شركة كريم ٥٠٠٠ وظيفة في عام ٢٠١٨. وخلال الفترة التي كان هناك توقعات لرفع الحظر عن قيادة الإناث للسيارات، دربت شركة كريم سائقات في المملكة العربية السعودية.
  2. مزارع برديا – تستخدم مزارع برديا تقنية الزراعة المائية والتي تستخدم كمية مياه أقل بنسبة تصل إلى ٨٠٪ من طرق الزراعة التقليدية.
  3. شركة (Seramic Energy) – تقوم الشركة بتطوير مشاريع قائمة على عملية المعالجة الحرارية والتي تعتبر مهمة لإدارة نفايات الصناعات الثقيلة.
  4. شمسينا – تصمم الشركة وتصنع تقنيات خلايا شمسية بأسعار معقولة.

وفقًا للآنسة ألين بوسمان من منظمة سيواس، اضطرت الشركات الناشئة البيئة في مجال المياه والصرف الصحي والنفايات والزراعة أن توقف عملها أو أن تتكيف مع الجائحة وتبعاتها. اختار معظم هذه الشركات التكيف من خلال تنويع نماذج أعمالها أو توجيه منتجاتها لمساعدة المجتمعات الأكثر تأثرا.

لا تتمتع الشركات الكبرى بالمرونة وسرعة الحركة التي تتمتع بها الشركات الناشئة. لذا، يجب على الشركات الناشئة التي تعد محركات للنمو المبتكر إعطاء الأولوية للجوانب التالية:

  1. الخروج من مرحلة إدارة الأزمة إلى التعافي والمنعة
  2. تضمين مبادرات ترتكز على البيئة والمجتمع والحوكمة الرشيدة من أجل تطوير حلول طويلة الأمد وبناء القدرات
  3. التركيز على الحلول الموجهة بالمجتمعات المحلية
  4. تبني أهداف ذات أثر مجتمعي لا تقتصر على الربحية او قابلية التوسع
  5. الاستغلال الأمثل للموارد الموجودة لاستكشاف قيم جديدة
  6. التوجه نحو الاقتصاد الدائري الصديق للبيئة
  7. ضمان خلق فرص عمل
  8. الاعتماد على القيادة الواعية مجتمعيا

نوافذ الدعم الخارجي

تقدم المنظمات العالمية والإقليمية الدعم المالي وخدمات الاحتضان والتسريع للشركات الناشئة الواعدة إدراكًا منها للإمكانات الهائلة التي يمتلكها رياديو الأعمال في حل المشكلات المتعلقة بالوصول إلى الموارد.

تعهد مجلس الأعمال الإقليمي التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي بتخصيص ١٠٪ من ميزانيته السنوية للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة وريادي الأعمال.

يساعد برنامج مسرعة (C3) للأثر المجتمعي في تمويل الشركات الناشئة التي تساهم بشكل كبير في تحقيق الأهداف العالمية التنمية المستدامة ولديها مسار واضح لتحقيق الربح. في العام ٢٠٢٠، وصل للمسرعة أكثر من ٦٠٠ طلب دعك من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

تساعد سيواس، الحاضنة العالمية الأولى من نوعها في مجال المياه والصرف الصحي والتي تتميز ببرنامج التدريب على الابتكار في مجال الأعمال البيئية، في إعادة التركيز على إدارة الموارد.  لسيواس – الشرق الأوسط أهمية عظيمة في ضوء النقص الحاد في الموارد المائية الذي تعاني منه المنطقة والحاجة الكبيرة لإدارة الموارد المائية والصرف الصحي.

العقبات أمام الشركات الناشئة

أظهر تقرير صادر عن ستارتاب جينوم (Startup Genome) أن هناك انخفاضًا في رأس المال الاستثماري العالمي بنسبة ٢٠ ٪ على الأقل منذ شهر كانون الثاني ٢٠١٩، وهو تاريخ بداية جائحة فيروس كورونا. العقبات الرئيسية التي تواجه الشركات الناشئة اليوم هي:

  1. التمويل البذري
  2. التعامل مع البيروقراطية الحكومية
  3. التدفق النقدي
  4. دعم الحكومة والقطاع الخاص
  5. التخفيض من القوة العاملة

لم يعد بإمكان الشركات الناشئة الاعتماد فقط على الأموال الناتجة من الوعي العام أو على الدعم المقدم من الحكومة والقطاع الخاص، فاليوم يعتمد أصحاب هذه الشركات على أنفسهم في تطوير وسائل بديلة لتوليد الدخل وللمساهمة في إيجاد فرص العمل الجديدة. تتركز معظم البؤر الساخنة في الابتكار وريادة الأعمال ضمن المناطق الحضرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. لذا، لابد من جعل عملية الابتكار المجتمعي أكثر ديموقراطية بحيث يدعم وينطلق من القواعد الشعبية المجتمعية.

ترجمة

درست رويدة الهندسة المعمارية وبيئة البُنيان في الأردن، ثم إدارة التقنيات والموارد مع التركيزٍ على إدارة المناطق الحضرية والإقليمية في ألمانيا. ساهمت رويدة خلال سنين عملها ودراستها في مبادرات ومشاريع مختلفة حول التصميم البيئي؛ الأمر الذي ساعدها على بناء شخصيةٍ داعيةٍ لقضايا البيئة. تتطلّع رويدة للمساهمة في ترويج الابتكار في قطاعي المياه والبيئة في الأردن وفلسطين والمنطقة. رويدة مديرة مشروع بمنظمة سيواس. إلى جانب هذا العمل؛ تدرس رويدة الدكتوراة في ألمانيا في مواضيع المرونة الحضرية ومخيمات اللاجئين.

Note: The English version of the article was published by egomonk on egomonk insightsThe curator and host of this series is Ruba Al Zu’bi

Environmental Therapy as an Emerging Therapeutic Method

Environmental therapy is a therapeutic tool aimed at treating both physical health and mental health issues by detoxifying the body. The basic idea behind environmental therapy, also known as ecotherapy, is that the human beings are connected to the natural environment and are influenced by the changes taking place in the external environment due to the presence of environmental toxins. Detoxification of the body through outdoor activities is the mainstay of environmental therapy.

environmental-therapy

The Rationale for Environmental Therapy

In the past few decades, the deterioration of the environment has not only wreaked havoc for natural ecosystems but also led to proliferation of a wide range of diseases among human beings due to a deadly cocktail of toxins, allergens, microorganisms and other types of stimuli. The result has been the rapid increase in different types of cancers, chronic allergies, asthma, anxiety, depression and other ailments. BetterHelp has more information on psychotherapy for anxiety.

Going back to nature is the buzzword these days, and ecotherapy is also based on the same concept. The diseases caused by environmental factors are difficult to understand using the standard scientific methodologies due to the complexities associated with environmental parameters. Environmental therapy endeavours to solve environment-related health issues by making a connection with the Nature and its systems.

Environmental therapists believe that the Nature has a self-balancing mechanism which works through a complex web of natural phenomenon and if human beings can be in harmony with the natural elements, they can improve physical health as well as mental health. According to environmental therapy, the well-being of the mankind and well-being of the Planet are inter-connected.

Many studies have shown that a direct interaction with Nature has the potential to improve physical health, mental health and life satisfaction. In short, people should more time in green environs to experience the healing touch of Nature. For example, the presence of indoor plants in a workplace has been proven to positively affect creativity and productivity.

Modes of Environmental Therapy

Environmental therapy encompasses a wide range of nature-based healing approaches which may be carried out individually or under the guidance of a therapist in groups. It is advised to conduct ecotherapy in natural settings to obtain the best results.

Some of the popular environmental therapy activities are mentioned below:

1. Nature meditation

Nature is rejuvenating and has a tremendous power to uplift our spirits. Nature mediation is a group-based activity which usually takes place in a natural setting, such as a park or wilderness. Meditating in nature activates our senses which assists in mindfulness training and propels the individual to contemplate how a particular aspect of nature relates him to and what he can learn from it.

For example, a senior may regain self-respect after observing how old trees provide shelter for birds and shade for younger plants and passers-by.

2. Horticultural therapy

It involves engagement of a person in gardening-related activities to achieve specific therapeutic goals and to promote well-being. The key activities include digging soil, planting, maintaining garden beds, trimming leaves and mowing grass. Horticulture therapy is particularly useful for cases of social isolation, depression, post-traumatic stress and substance abuse.

Some studies have found that horticultural therapy aids is faster recovery and improves mood, leading to shorter stays for patients in mental health facilities and hospitals.

3. Animal-assisted therapy

It involves the use of animals as a tool to help in the healing process. The major goal of pet therapy is to help people cope with physical and mental ailments by using the concept of human-animal bond.  For example, playing with a dog may reduce aggression and agitation in some individuals.

4. Physical activity in a natural environment

Physical exercise in a natural environment has the potential to provide greater mental and physical rejuvenation than elsewhere. Physical activities such as walking, jogging, cycling, or doing yoga in a park foster increased awareness of the natural ecosystems and can reduce stress, anxiety and anger.

composting-qatar

5. Involvement in conservation activities

Conservation of natural ecosystems, usually done in groups, is a therapeutic treatment to can assist in creating a sense of belonging and connectedness with the natural world. The key aims of conservation activities is to protect, preserve and restore biodiversity.

Bottom Line

Understanding the importance of nature can not only improve our physical and mental health but also help us to preserve it. Environmental therapy is an alternative therapeutic method to improve our well-being, besides assisting us to reduce our ecological footprint, conserve nature, and connect with nature.

زراعة الأسطح لمواجهة التغير المناخي في قطاع غزة

green-roof-gazaنملك مساحة محددة من الأرض لكن النمو السكاني لا يتوقف، حيث يزداد عدد السكان يوماً بعد يوم بصورة جعلت الكثير من الأراضي الزراعية تتحول إلى مبانٍ سكنية لكي تستوعب تلك الزيادة ، يقدر عدد سكان قطاع غزة في عام 2005 ب 1.390 مليون نسمة و حاليا يقدر ب 1.82 مليون نسمة ، و هذا يوضح تزدايد مستمر بدرجة كبيرة في عدد السكان ، مما أثر على توزيعة المساحات السكانية و الزراعية في قطاع غزة بشكل واضح ، ، حيث  تعتبر مساحة قطاع غزة الكلية 365 كم2 و مساحة الاراضي الزراعية 75.2 كم2 ،بنسبة20.6% من مساحة قطاع غزة الكلية لعام 2011 م ،  حيث كانت نسبة المساحات الزراعية في قطاع غزة 29.9% لعام 2005 م ، فلم يعد الانتاج الزراعي كما كان من قبل. على صعيد آخر، ولنفس السبب المتمثل في زيادة مساحة المباني على حساب الأراضي الزراعية، ارتفعت درجات الحرارة داخل المدن وأصبحت هذه المباني بمثابة مخزن للحرارة. وربما كان لسكان الطوابق العليا النصيب الأكبر منها.

يعاني العالم حالياً من قضية التغير المناخي والأثار السلبية الناتجة عنه، والتي تتزايد في الآونة الاخيرة بشكل كبير، وبالرغم من أن قطاع غزة لا يعتبر مسبب رئيسي لها ، حيث أن الحد المسموح به من انتاج غاز ثاني اكسيد الكربون هو 1.7 طن للفرد الواحد في العام ، و يقدر انتاج الفرد الفلسطيني ب 6. طن / للفرد / بالسنة و يعتبر ادنى من الحد المسموح به و قليل جدا مقارنةً مع انتاج الفرد الاروبي 23.9 طن / للفرد / بالسنة و الفرد الامريكي 17طن / للفرد / بالسنة ، إلا أن يعتبر قطاع غزة متأثر بها من الدرجة الاولى و بناءا ذلك يتطلب منا التوجه بالتفكير للتكيف معه والتخفيف من أثار التغير المناخي. أحد الحلول المقترحة هو التوجه لفكرة زراعة الأسطح كمساهمة في التخفيف من أثار التغير المناخي، انطلاقاً من أن السبب الرئيسي لتغير المناخي هو زيادة نسبة الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي والتي يعتبر غاز ثاني أكسيد الكربون أبرزها، والحل الأفضل للتخلص من زيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون هو الأشجار التي تعمل على استهلاك ثاني أكسيد الكربون وزيادة نسبة الأكسجين، حيث أن كل 1.5 م2 مساحة مزروعة تكفي لتغطية احتياجات شخص بالغ من الأكسجين لمدة سنة كاملة.

زراعة الاسطح

تعتبر زراعة الأسطح واحدة من أساليب الزراعة الحضرية، وتتمثل في استغلال الأماكن غير المستغلة فوق أسطح المباني في المدن وزراعتها بأشجار مثمرة لإنتاج الاحتياجات المنزلية من الخضراوات والفاكهة والنباتات الطبية والعطرية ونباتات الزينة. ويمكن تحقيق ذلك عن طريق تغيير مكان الزراعة التقليدى باستخدام تقنيات الزراعة بدون تربة والاستفادة من طبيعة المدينة فى تحسين البيئة والمناخ السائد فيها.

فوائد زراعة الأسطح

  • المساهمة في التخفيف من آثار التغير المناخي من خلال تقليل نسبة ثاني اكسيد الكربون وإنتاج الاكسجين.
  • التقليل من كمية الحرارة التي يمتصها سطح المبنى وبالتالي يزيد من عمر المبنى ويقلل من كمية الطاقة المستهلكة لتلطيف حرارة المباني؛ وبذلك يتم التكيف مع التغيرات المناخية.
  • استغلال المساحات المهملة، والتخلص من المهملات والمخلفات التي تخزن على أسطح المنازل والتي تعمل كمأوى لتكاثر الحشرات والقوارض.
  • زيادة المساحات الخضراء وإنتاج بعض الاحتياجات المنزلية الغذائية، بشكل صحي ومضمون.
  • توفير مكان استجمامي ومتنفس لسكان المبنى.

نموذج لزراعة الأسطح

نفذت جمعية نطوف للبيئة وتنمية المجتمع مبادرة "التوجه نحو زراعة الاسطح كحل للتخفيف من أثر التغير المناخي في قطاع غزة" ضمن مشروع قيادات بيئة نحو مجتمع مستدام، بالشراكة مع حركة الشباب العربي للمناخ – فلسطين، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي عبر مرفق البيئة العالمي برنامج المنح الصغيرة

وتهدف المبادرة إلى خلق نموذج عملي لزراعة الأسطح في قطاع غزة لتعزيز الثقافة العامة لسكان قطاع غزة ومؤسساتهم في هذا المجال، حيث تعني زراعة الأسطح زيادة المساحات الخضراء التي تقلل بدورها من نسبة ثاني أكسيد الكربون، وهو ما من شأنه أن يساعد في التكيف مع تأثيرات التغير المناخي على المدى القريب والتخفيف من أثر التغير المناخي على المدى البعيد.

3

تم تنفيذ المبادرة في جمعية أطفالنا للصم، من قبل فريق شبابي وبمشاركة الطلاب الصم التابعين لجمعية أطفالنا للصم. وامتدت مدة تنفيذ المبادرة لشهرين متواصلين، و كانت آلية التنفيذ مقسمة على مرحلتين؛ تتلخص المرحلة الاولى في تقديم ورشة عمل لموظفي الجمعية ومدرسي مدرسة أطفالنا للصم التابعة للجمعية، بالإضافة إلى ورشة عمل للطلاب الصم. حيث ركزت على توعية الفئة المستهدفة بقضية التغير المناخي والتوجه نحو زراعة الأسطح كحل للتخفيف من الآثار الناتجة عنه، وكيفية زراعة الاسطح والعناية بها. وتم تقديم التوعية ل 70 شخص.

بينما تمثلت المرحلة الثانية من المبادرة في تنفيذ نموذج عملي لزراعة الأسطح. حيث تم استغلال مساحة 100 متر مربع من سطح جمعية أطفالنا للصم وزراعته بنباتات الزينة، باستخدام أسلوب الزراعة بالتربة. وتم اختيار هذا النوع من الأشجار وطريقة الزراعة من أجل تحقيق مبدأ الاستدامة البيئة ولأن المبنى الذي تمت زراعته هو مبنى خدماتي وليس مكان للسكن.

وركزت المبادرة على استغلال مخلفات البيئة الغير مستخدمة والاستفادة منها من خلال تشكيلها مرة أخرى كأحواض زراعية، حيث تمت الاستفادة من مخلفات الأخشاب والحديد وإطارات السيارات المستعملة.

تعتبر فكرة زراعة الأسطح من إحدى الأساليب الناجحة في التخفيف من آثار التغير المناخي؛ لما لها من تأثير واقعي وفعلي في تقليل نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجو، بالإضافة إلى وجود قابلية لدى المجتمع لتنفيذ مثل هذه المبادرات، واستغلال أسطح المنازل وزراعتها. دون أن نغفل عن أهمية أخذ عدد من المعايير في عين الاعتبار عند التنفيذ؛ حيث يجب الاطلاع على طبيعة المبنى والهدف من الزراعة، وذلك من أجل الاختيار الأمثل لأنواع النباتات وطريقة الزراعة.

 رهام طالبة مستوى اخير بكالوريوس هندسة بيئية من مدينة غزة. ناشطة بيئية خاصة في مجال تغير المناخ. مهتمة جدا بقضايا النفايات الصلبة حيث تعمل على مجموعة من الأفكار والمبادرات لتحويل النفايات إلى مواد جديدة قابلة للاستخدام  البشري. أثارتغير المناخ تحفزها دائما للعمل المتواصل لايجاد حلول عاجلة وملائمة للتخفيف والتكيف مع هذه الاثار. رهام تؤمن بأن لكل إنسان دور مهم مهما كان بسيطا يجب أن يقوم به ليترك له بصمة فى هذا العالم